جوجل ما تزال تدفع مليارات الدولارات إلى آبل

تفحص الجهات التنظيمية في المملكة المتحدة صفقة طويلة الأمد بين جوجل وآبل حول محرك البحث الافتراضي في متصفح (سفاري) Safari المحمول المملوك للشركة المصنعة لهواتف آيفون.

ووفقًا لتقرير أعدته هيئة المنافسة والأسواق التابعة لحكومة المملكة المتحدة، فإن شركة آبل حصلت على الغالبية العظمى من مبلغ 1.2 مليار جنيه إسترليني (ما يقرب من 1.5 مليار دولار) الذي تدفعه شركة جوجل سنويًا في المملكة المتحدة وحدها.

ومن المعروف أن شركة جوجل تدفع لشركات أخرى مبالغ مالية لجعل محرك بحثها هو محرك البحث الأول في المتصفحات أو المنصات الأخرى.

ويقول التقرير: إن الصفقة تضيف حاجزًا كبيرًا أمام الدخول والتوسع بالنسبة إلى منافسي جوجل، ويقترح التقرير أيضًا الحد من قدرة آبل على استثمار مثل هذه الصفقات أو منح المستخدمين خيارًا لمحرك البحث عند الإعداد.

واعتمد متصفح سفاري لسنوات على محرك بحث جوجل، مما جعل أجهزة آيفون بمثابة مصدر كبير للأرباح لنشاط جوجل الإعلاني، ومنح عملاقة البحث ميزة تنافسية على المنافسين.

وكشفت وثائق المحكمة في عام 2014 عن دفع جوجل لمليار دولار لضمان المركز الافتراضي على متصفح سفاري في الولايات المتحدة.

ويقدر المحللون أن المبلغ قد زاد في السنوات التالية، وتستفيد آبل بشكل كبير من هذه الصفقات، مع ما يقدر بنحو 9 مليارات دولار سنويًا، وذلك بالرغم من أن الشركة لم تكشف أبدًا عن أرقام ملموسة.

ويخشى المنظمون في المملكة المتحدة من أن هذه الصفقة الضخمة، التي كانت في العام الماضي أعلى بنسبة 50 في المئة مما دفعته جوجل في الولايات المتحدة قبل أكثر من ست سنوات لمنطقة أكثر سكانًا بكثير، قد تخنق المنافسة.

وقد لا يكون منافسو جوجل، مثل (DuckDuckGo) و (Microsoft Bing)، في وضع يسمح لهم بدفع مثل هذا المبلغ الكبير مقابل الوضع المهيمن ضمن متصفح آيفون الافتراضي.

ويقول التقرير: تفاوضت جوجل على اتفاقيات مع آبل ومع العديد من أكبر الشركات المصنعة للهواتف المحمولة، وتدفع بموجب تلك الاتفاقيات حصة من عائدات إعلانات البحث لتلك الشركات مقابل أن يبقى محرك بحثها هو محرك البحث الافتراضي على الجهاز.

وأضاف “حجم هذه المدفوعات مدهش، ويظهر القيمة التي تدفعها جوجل للحفاظ على هذا المركز، وأبرزت محركات البحث المنافسة لجوجل هذه المدفوعات الافتراضية باعتبارها واحدة من أهم العوامل التي تمنع المنافسة في سوق البحث”.