آيفون 12.. هل سيأتي مع صندوق رفيع وبدون شاحن وسماعات؟

وفقًا للتسريبات، ستطلق آبل أربعة إصدارات من هاتف آيفون 12 هذا العام، وستدعم هذه الإصدارات الاتصال بشبكات الجيل الخامس، كما ستأتي الإصدارات مع شاشات (OLED)، هذا ما تشير إليه معظم الشائعات الآن. 

قد تكون أرخص النماذج أقل من سعر (آيفون 11) ذي الإصدار الأرخص، كما تقول التقارير نفسها. علاوة على ذلك، قد تبيع آبل أيضًا إصدارًا واحدًا من إصدارات آيفون 12 على الأقل يدعم شبكات الجيل الرابع، ومن ثم يمكن أن يبدأ بسعر منخفض يصل إلى 549 دولارًا.

هناك أيضًا شائعة أكثر إثارة للجدل تقول: إن آيفون 12 سيكون أول جهاز من آبل يتم إطلاقه من دون وجود ملحقين رئيسيين في العلبة. 

قد لا تزعج الأخبار مستخدمي آبل، فهم منذ فترة طويلة لديهم الكثير من أجهزة الشحن وقطع الغيار. وينطبق الشيء نفسه على مالكي هواتف آيفون الذين اشتروا بالفعل سماعات (AirPods) أو أنواع أخرى من سماعات الرأس، ويخططون للترقية إلى آيفون 12. 

ستكون هناك فئة من المشترين الذين لن يعجبهم أن يُشحن الإصدار الجديد من هواتف آبل بدون هذه الملحقات. لكن لا تزال هذه شائعة، حيث لم تؤكد آبل أبدًا مثل هذه التسريبات حتى الآن.

كما أن مستخدم تويتر الصيني (L0vetodream)، الذي ينشر تفاصيل حول منتجات آبل قبل إصدارها على تويتر، هو أحدث شخص يقول: إن هواتف آبل المرتقبة لن تأتي مع سماعات الأذن والشواحن. كما أشار إلى أن صندوق هاتف آيفون 12 سيصبح أرق، وسيبدو بشكل رائع.

كما يقترح التسريب أن إصدار البيع بالتجزئة المستقبلي من هاتف (iPhone SE) من الجيل الثاني سيأتي بدون شاحن و(EarPods). لكن من غير الواضح هل سيتم تخفيض سعر الهاتف في مثل هذه الحالة.

ومن غير الواضح أيضًا كيف سيبدو صندوق البيع بالتجزئة لجهاز آيفون، وهو نوع من التفاصيل التي لا تهم معظم الناس، ومع ذلك تهتم آبل بهذه التفاصيل، وقد استخدمت الشركة الحد الأدنى من التعبئة والتغليف لمنتجاتها على مرّ السنين.

عادةً ما يحتوي الصندوق على العرض والارتفاع ذاته لجميع هواتف آبل، وذلك لأنه يجب أن يضم جميع تلك الملحقات، بما في ذلك الشاحن الضخم وسماعات الرأس السلكية وكابل الشحن. 

إن الاحتفاظ بكابل الشحن فقط في العلبة سيسمح لشركة آبل بتقليل حجم الصندوق بشكل كبير، ومع ذلك لا توجد صور مسربة لإظهار تصميم صندوق البيع بالتجزئة لإصدارات آيفون 12 في هذه المرحلة. 

مع اقترابنا من الموعد المتوقع لإطلاق الهاتف في منتصف سبتمبر، من المحتمل أن نرى المزيد من التسريبات التي ستؤكد أو تنفي هذه الشائعات.