آبل تسابق الزمن لإنتاج هاتف آيفون الداعم للجيل الخامس

أفاد تقرير جديد لصحيفة (نيكي آسيان ريفيو) بأن شركة آبل تضغط على الموردين لتقليل تأخيرات إنتاج الجيل القادم من هواتف آيفون الداعمة لشبكات الجيل الخامس (iPhone 5G) بعد الإغلاقات التي تسبب بها انتشار الفيروس التاجي في الصين والولايات المتحدة، مما جعل عملاقة التكنولوجيا تتأخر عن الجدول الزمني.

ومن المقرر أن تُصدر الشركة أربعة نماذج في تشكيلة هواتف آيفون الداعمة لشبكات (5G) بثلاثة أحجام مختلفة للشاشة هي 5.4 إنشات و 6.1 إنشات و 6.7 إنشات، لكنها تواجه تأخيرات تتراوح بين أربعة أسابيع وشهرين فيما يتعلق بعملية إنتاج تلك الأجهزة.

وتراهن الشركة الأمريكية بشدة على هذه التشكيلة من الهواتف لمساعدتها ضد المنافسين، مثل سامسونج وهواوي، الذين قدموا هواتف ذكية داعمة لشبكات الجيل الخامس في العام الماضي.

وتجمع آبل معظم هواتف آيفون في الصين، لكن فريق التصميم والوظائف الأخرى موجودة في مقرها الرئيسي في كوبرتينو بولاية كاليفورنيا.

وجرى إغلاق المصانع التي تجمع أجهزة آيفون خلال ذروة تفشي جائحة الفيروس التاجي في الصين في وقت سابق من هذا العام، لكن جرت إعادة فتح تلك المصانع منذ ذلك الحين.

وأصدرت ولاية كاليفورنيا أمرًا بالإغلاق في شهر مارس، مما أثر على موظفي شركة آبل، وأفادت الصحيفة أن بعض موظفي الشركة المصنعة لهواتف آيفون عادوا إلى المكتب الرئيسي للشركة في شهر يونيو لمحاولة إصدار الأجهزة في الوقت المحدد.

ويشير التقرير إلى أن تأجيل آبل لإطلاق هواتف آيفون الداعمة لشبكات الجيل الخامس حتى عام 2021 أصبح أقل احتمالًا، وكان هذا هو السيناريو الأسوأ الذي فكّرت فيه الشركة قبل ثلاثة أشهر.

وتعلن آبل عادةً عن أجهزة آيفون الجديدة في شهر سبتمبر، وقال أشخاص مطّلعون على الأمر: إن عملاقة التكنولوجيا ومورديها يعملون ساعات إضافية لتعويض الوقت الضائع.

وأوضح التقرير أن بعض عمليات التجميع النهائية لهواتف آيفون قد تتأخر حتى أوائل شهر أكتوبر، مع احتمال وجود المزيد من التأخيرات؛ لأنه لا يزال هناك الكثير من الاختبارات الجارية الآن.

ولدى منافسي آبل، مثل سامسونج وهواوي، هواتف داعمة لشبكات (5G) في السوق، وبالرغم من أن شبكات الجيل الخامس ليست منتشرة على نطاق واسع بعد، إلا أنها تتطور في بعض البلدان، مثل الصين وكوريا الجنوبية، بسرعة كبيرة.

ويرى بعض المحللين أن إصدار (iPhone 5G) يشكل محفّزًا لارتفاع سعر سهم آبل، التي أبلغت مورديها ببناء أكثر من 45 مليون وحدة من نماذج آيفون القديمة – (iPhone XR) و (iPhone SE) ومجموعة (iPhone 11) – للحفاظ على زخم مبيعاتها في النصف الثاني من عام 2020.