خدمة تويتش تحظر ترامب مؤقتًا بسبب “سلوكه البغيض”

حظرت خدمة بث الألعاب (تويتش) Twitch مؤقتًا حساب حملة الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب)، وذلك في أحدث مفاجأة وتعليق لحساب رفيع المستوى من الخدمة التابعة لشركة أمازون.

وقالت الخدمة: إن حساب ترامب حُظر بسبب “السلوك البغيض” الذي أُذيع أثناء البث، وأضافت أن المحتوى المسيء قد تمت إزالته.

يُشار إلى أن تويتش قصدت بالسلوك البغيض ما تضمنه أحد المقاطع التي بثها حساب ترامب، الذي ظهر فيه الرئيس وهو يقول: إن المكسيك ترسل مغتصبين إلى الولايات المتحدة. وقالت الخدمة أيضًا: إنها وضعت علامة على تعليقات في البث الخاص بمسيرة ترامب الأخيرة في تولسا.

وقال متحدث باسم تويتش لموقع The Verge: “مثل أي شخص آخر، يجب على السياسيين في تويتش الالتزام بشروط الخدمة وإرشادات المجتمع”. وأضاف: “إننا لا نستثني المحتوى السياسي أو المحتوى الإخباري، وسنتخذ إجراءً بشأن المحتوى الذي نُبلَّغ به، والذي ينتهك قواعدنا”.

يُشار إلى أن تعليق حساب ترامب يأتي بعد نحو أسبوع من إعلان تويتش أنها ستتخذ إجراءات صارمة ضد المضايقات داخل المجتمع بعد تقارير عن اعتداء ومضايقة من المذيعين.

وقالت تويتش الأسبوع الماضي: إنها ستبدأ في إصدار حظر دائم للمذيعين ردًا على المزاعم القادمة. وكان المذيع Dr Disrespect أول المحظورين بصورة دائمة. وامتنعت الخدمة عن توضيح سبب حظره مع أنه لم تكن هناك ادعاءات علنية ضده، ومن جانبه، قال Dr Disrespect: إنه لم يُبلَّغ بسبب اختفاء قناته.

يُشار إلى أن صفحة حملة الرئيس الأمريكي كانت قد أطلقت عبر خدمة تويتش في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، ثم بدأت الحملة باستخدام القناة لإذاعة المسيرات، وأحداث الحملة.

وكانت أمازون قد اشترت خدمة تويتش في أيلول/سبتمبر 2014 مقابل مليار دولار، وحتى شهر أيار/ مايو 2018، كانت الخدمة تمتلك أكثر من 2.2 مليون مذيع شهريًا، و 15 مليون مستخدم نشيط يوميًا، مع ما يقرب من مليون مستخدم متزامن في المتوسط.