آيفون 12.. هل ستدفع 1000 دولار مقابل هاتف دون شاحن وسماعات؟

عندما تشتري هاتفًا جديدًا فأقل ما تتوقع أن تجده في العلبة هو كابل الشاحن ومحول الطاقة وربما تجد زوجًا من سماعات الأذن، للأسف قد تتخلص آبل من اثنين على الأقل من هذه الملحقات الرئيسية الثلاثة للهواتف الذكية عندما تطلق سلسلة هواتف آيفون 12 المرتقبة.

لماذا تقوم آبل بإزالة محول الطاقة من علبة آيفون 12؟ 

إن إزالة المحول وسماعات الأذن من العلبة سوف يساعد شركة آبل في الحفاظ على أسعار تشكيلة هواتف آيفون المرتقبة في متناول اليد، يقول (Kuo)، محلل آبل الأكثر دقة في العالم، إن إدراج شبكات الجيل الخامس (5G) قد جعل إنتاج النماذج الجديدة مكلفًا للغاية. وتعد إزالة محول الطاقة و (EarPods) إحدى الطرق لخفض تكاليف الإنتاج المرتفعة، وليبقى هاتف آيفون 12 في متناول المستهلكين. لحسن الحظ لا يزال المحللون في باركليز يتوقعون أن تقوم آبل بتثبيت كابل (Lightning to USB-C) في العلبة.

لذلك، عندما تدفع 1000 دولار أو أكثر لهاتف ابل الجديد، فمن المرجح أن تضطر إلى دفع أموال إضافية حتى تتمكن من شحنه، قد يبدو هذا سخيفًا إلى حد ما، لكن ربما تعتمد شركة آبل على مشتري آيفون 12 الذين يمتلكون شاحنًا قديمًا.

ما هو شعورك حيال آبل عندما تدفع 1000 دولار على الأقل مقابل الهاتف الجديد ولا تحصل على محول الطاقة الخاص به؟