Zoom تتراجع وتَعِد بتوفير تقنية التشفير لجميع المستخدمين دون استثناء

قالت خدمة مؤتمرات الفيديو الصاعدة (زووم) Zoom اليوم الأربعاء: إنها ستوفر تقنية التشفير (طرف إلى طرف) لجميع المستخدمين دون استثناء، وذلك بعد الحديث عن توفير التقنية للمشتركين بالخدمة المدفوعة فقط.

وقالت زووم – التي شهدت نموًا هائلًا مع اضطرار الناس في جميع أنحاء العالم إلى العمل والدراسة من المنزل إبَّان جائحة الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19) COVID-19: إنها ستطلق نسخة تجريبية من الخدمة المشفرة خلال شهر تموز/ يوليو المقبل.

وبعد النمو المفاجئ للخدمة وبروز مشكلات أمنية، مُنعت الخدمة في العديد من المدارس في جميع أنحاء العالم، بالإضافة إلى شركة صناعات الفضاء (سبيس إكس) SpaceX المملوكة لرائد الأعمال الشهير (إيلون ماسك)، كما منعته حكومات في ألمانيا، وتايوان، وسنغافورة.

ثم وعدت (زووم) بتشديد الميزات الأمنية التي تحمي المستخدمين، وقال مسؤول في الشركة نهاية شهر أيار/ مايو الماضي: إنها تخطط لتعزيز تشفير مكالمات الفيديو التي يستضيفها العملاء والمؤسسات، مثل المدارس، لكن ليس لأصحاب الحسابات المجانية.

وأوضحت أنها قد لا تتمكن من تمكين التشفير الشامل لمستخدمي النسخ المجانية خوفًا من إمكانية استخدام التطبيق في نشاط غير قانوني. فالتشفير القوي سيُصعِّب مهمة جهات إنفاذ القانون في الوصول إلى البيانات المتعلقة بالمكالمات المجانية.

واليوم، عادت (زووم) لتقول: إن تقنية التشفير (طرف إلى طرف) ستتوفر للجميع دون استثناء. أما عن الحل البديل الذي وجدته وكان يمنعها من توفير التقنية للمستخدمين المجانيين، فقد قالت الشركة في تدوينة: “لجعل ذلك ممكنًا، سيشارك المستخدمون المجانيون الأساسيون الذين يسعون للوصول إلى التشفير (طرف إلى طرف) في عملية تُطلب لمرة واحدة، وتسأل المستخدم عن معلومات إضافية، مثل: التحقق من رقم هاتف عبر رسالة نصية”.