تقرير: هواوي تتفوق على سامسونج لتصبح الأولى في سوق الهواتف ولكن مؤقتًا

تمكنت شركة هواوي الصينية للمرة الأولى من التفوق على منافستها الكورية سامسونج لتحتل المركز الأول في سوق الهواتف الذكية، وذلك بحسب تقرير جديد من شركة أبحاث السوق (كاونتر بوينت) Counterpoint.

وبحسب التقرير، فإن تفوق هواوي على سامسونج لم يدم أكثر من شهر، إذ جرى خلال شهر نيسان/ أبريل الماضي فقط، وعزت الشركة ذلك التفوق إلى تراجع شحنات سامسونج بسبب حالات الإغلاق المؤقتة إبان تفشي جائحة الفيروس التاجي المستجد (كوفيد-19).

وعانت سامسونج في أسواق، مثل: الهند، والولايات المتحدة، وأمريكا اللاتينية، وأوروبا، حيث أُغلقت المتاجر وضعُف الطلب على الهواتف الذكية، الأمر الذي أدى إلى تراجع حصتها السوقية إلى 17% فقط.

وفي غضون ذلك، شهدت هواوي طلبًا متزايدًا على الهواتف في الصين، حيث أقبل الناس على هواتف الشركة بغية تعويض خسائرها بفعل العقوبات الأمريكية المفروضة عليها منذ شهر أيار/ مايو 2019. وخلال شهر نيسان/ أبريل 2020، ارتفعت حصة هواوي في السوق إلى 19% لتتفوق بذلك على سامسونج.

يُشار إلى أن شركة هواوي نمت خلال السنوات الماضية نموًا هائلًا مكّنها من التفوق على العديد من شركات صناعة الهواتف الذكية، ومن تلك الشركات العملاقة الأمريكية آبل التي ظلت لسنوات عديدة تتنافس في المركز الثاني خلف سامسونج التي لا تزال تحافظ على المركز الأول.

وبعد إزاحة آبل من المركز الثاني، قالت هواوي مطلع العام الماضي: إنها تسعى لإزاحة سامسونج من المركز الأولى لتصبح أكبر شركة لصناعة الهواتف في العالم بحلول نهاية عام 2019 أو خلال 2020، ولكن العقوبات الأمريكية حالت دون تحقيق ذلك، بعد منعها من استخدام عتاد الشركات الأمريكية وخدماتها، وأبرز تلك الشركات جوجل.

ولأن المستخدمين في جميع أنحاء العالم – باستثناء الصين – يعتمدون على خدمات جوجل وتطبيقاتها في أجهزتهم المحمولة، أدت العقوبات الأمريكية إلى عزوف كثير من المستخدمين عن شراء هواتف هواوي.