كيف يسهل نظام أندرويد 11 الرد على المحادثات المهمة والتفاعل معها؟

أطلقت شركة جوجل في نهاية الأسبوع الماضي الإصدار التجريبي الأول من نظام التشغيل أندرويد 11 (Android 11 beta) الذي يضم العديد من الميزات الجديدة، منها ميزات الأمان والخصوصية، وميزات أخرى لتسهيل التواصل، مثل إدارة الإشعارات والرد على المحادثات بسهولة، وتسجيل الشاشة، وغير ذلك الكثير.

لا يبدو أن هناك اختلافات كبيرة بين إصداري أندرويد 11 وأندرويد 10 من حيث التصميم، ولكن جوجل قامت ببعض التغييرات المرحب بها في قسم الإشعارات، لتسهل عليك التواصل خارج تطبيقات المراسلة.

كيف يسهل نظام أندرويد 11 الرد على المحادثات المهمة والتفاعل معها؟

أولًا؛ ميزة إشعارات المحادثات:

الهدف الأكبر في إصدار أندرويد 11 هو إعطاء الأولوية للمحادثات، ولهذا الغرض توجد مساحة مخصصة في الجزء العلوي من قسم الإشعارات تضم جميع محادثاتك عبر تطبيقات المراسلة، مما يسهل عليك رؤية المحادثات والرد عليها وإدارتها في مكان واحد.

ولا تقتصر إشعارات المحادثة على رسائل أندرويد، ولكنها تعمل أيضًا مع تطبيقات المراسلة الأخرى، مثل: واتساب، ومسنجر، وتيليجرام، كما تعمل مع الدردشات الفردية، والجماعية.

يتيح لك نظام أندرويد 11 تخصيص ظهور محادثات في قسم الإشعارات، حيث يمكنك إعطاء الأولوية لإحدى المحادثات لتظهر دائمًا حتى لا تفوتك أي رسالة مهمة فيها، ويمكنك القيام بذلك من خلال الخطوات التالية:

  • داخل قسم الإشعارات، اضغط لفترة طويلة على إشعار المحادثة المهمة التي تريدها أن تظهر دائمًا.
  • اضغط على زر الترس الذي يظهر في الزاوية العلوية اليمنى للإشعار، ستظهر لك 3 خيارات؛ هي: (أولوية) Priority، و(التنبيه) Alerting، و(صامت) Silent.
  • حدد الخيار الأول (أولوية) Priority، وبذلك ستصلك إشعارات هذه المحادثة طول الوقت حتى إذا كنت تستخدم وضع (عدم الإزعاج) Do Not Disturb.

أندرويد 11.. إليك كيفية عمل ميزات فقاعات الدردشة وإشعارات المحادثات الجديدة

  • وإذا كنت لا تريد أن تظهر محادثة معينة في القسم المخصص في الأعلى، فيمكنك إلغاء هذا الخيار في أي وقت.

ثانيًا؛ ميزة فقاعات الدردشة:

تُعتبر إشعارات المحادثات جزءًا واحدًا فقط من التغييرات التي طرحتها جوجل في أندرويد 11، حيث قدمت جوجل ميزة أخرى تُسمى (فقاعات الدردشة) Bubbles، وهي تشبه ما تقدمه فيسبوك منذ سنوات في تطبيق مسنجر، ولكن على مستوى النظام.

تسهل لك ميزة (فقاعات الدردشة الجديدة) الرد على المحادثات المهمة، والتفاعل معها دون التبديل ذهابًا وإيابًا بين مهمتك الحالية وتطبيق المراسلة. حيث يمكنك تحريك الفقاعة إلى أي جانب من الشاشة، وبدء نافذة المحادثة بنقرة بسيطة على الفقاعة.

ومثل إشعارات المحادثة، تعمل ميزة فقاعات الدردشة مع جميع تطبيقات المراسلة الخاصة بك، حيث تعتمد الميزة على واجهة تطبيقات برمجية جديدة تُسمى (Bubbles API) قدمتها جوجل لأول مرة في أندرويد 11، لذلك يجب أن تظهر في جميع التطبيقات التي تستخدمها. وإذا لم تظهر في البداية في جميع تطبيقاتك، فيمكنك تفعيلها من داخل الإعدادات بسهولة.

بالإضافة إلى ذلك؛ يأتي نظام أندرويد 11 مع ميزة ذكية تعتمد على الذكاء الاصطناعي في لوحة المفاتيح التابعة لجوجل (Gboard)، حيث ستقدم لك اقتراحات تلقائية للرموز التعبيرية والنصوص ذات صلة بما تكتبه، وتعتمد هذه الميزة على ما تقنية تُسمى (التعليم الموحد) Federated Learning، تُنفَّذ محليًا في جهازك دون أي اتصال مع خوادم جوجل، لذلك لن تطلع جوجل على أي شيء تكتبه.