آبل تعيد فتح متاجرها في الإمارات غدًا

تستعد شركة آبل لإعادة فتح متاجرها للبيع بالتجزئة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك تماشيًا مع تخفيف القيود التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد محليًا وعالميًا، حيث بدأ القطاع الخاص ومراكز التسوق في دبي بالعودة إلى العمل بنسبة 100 في المئة يوم الأربعاء الماضي.

وكانت الشركة المصنعة لهواتف آيفون قد أعلنت في 13 مارس أنها تتخذ خطوة غير مسبوقة بإغلاق متاجرها خارج الصين كجزء من الجهود المبذولة لوقف انتشار الفيروس، وكان من المفترض أن تستمر عمليات الإغلاق في الأصل حتى 27 مارس، لكن استمر إغلاق المتاجر مع مواصلة انتشار الوباء عالميًا.

وقال متحدث باسم شركة آبل في بيان لصحيفة الخليج تايمز: “يسعدنا أن نبدأ بالترحيب بالزوار مرة أخرى في متاجرنا الإماراتية يوم الاثنين، ونتطلع إلى تقديم الخدمة التي يحتاج إليها العميل في ظل ظروف العمل والتعلم من المنزل، سواء كان ذلك لاختيار منتج جديد أو الحصول على مساعدة بشأن منتج يملكه”.

وأضاف “تتضمن متاجرنا التي أعيد افتتاحها إجراءات أمان مهمة، من ضمنها فحص درجة الحرارة والمسافة الاجتماعية وتغطية الوجه؛ لضمان استمرار العملاء والموظفين في الحفاظ على صحتهم”.

وتعمل متاجر آبل ضمن ساعات عمل محدودة، مع تطبيق العديد من الإجراءات للحفاظ على التباعد الاجتماعي، وطرح الأسئلة الصحية على العملاء قبل أن يتمكنوا من الدخول إلى الداخل، وستكون هناك حاجة إلى ارتداء الأقنعة بالنسبة للعملاء وموظفي المتجر، إلى جانب السماح لعدد محدود من الأشخاص بالدخول في وقت واحد.

وبالرغم من أن مراكز التسوق التي تقع فيها متاجر آبل – دبي مول ومول الإمارات وياس مول – لها ساعات عمل محددة واحتياطات للسلامة خاصة بها، إلا أن متاجر التجزئة التابعة لشركة آبل ستفتح أبوابها من الساعة 11 صباحًا حتى 7:30 مساءً يوميًا.

وأعادت الشركة في الوقت الحاضر فتح 277 متجرًا حول العالم، ومن المتوقع أن يعاد فتح المزيد في ظل تخفيف البلدان للقيود التي فرضها انتشار الفيروس، وقال المتحدث باسم شركة آبل: “تفكيرنا يتجه نحو كل من تأثر بفيروس كورونا، إلى جانب أولئك الذين يعملون على مدار الساعة لعلاج انتشاره ودراسته واحتوائه”.