إنستاجرام قد تغير طريقة استخدام ميزة تضمين المشاركات

قد تتغير طريقة استخدام ميزة تضمين المشاركات من إنستاجرام بشكل كبير قريبًا، حيث أوضحت منصة مشاركة الصور المملوكة لشركة فيسبوك أن شروط الخدمة لا تمنح مواقع الويب ترخيصًا لتضمين مشاركات الأشخاص الآخرين.

ويعني ذلك أن أي شخص يدير موقعًا ربحيًا بحاجة إلى مطالبة صاحب الصورة بترخيص منفصل إذا كان يريد مشاركة هذه الصورة باستخدام ميزة التضمين، وقد يؤدي عدم القيام بذلك إلى رفع دعوى قضائية بشأن حقوق النشر.

وقال متحدث باسم فيسبوك: “تسمح لنا شروطنا بمنح ترخيص فرعي، لكننا لا نمنح ترخيصًا لواجهة برمجة التطبيقات المضمنة، وتتطلب سياساتنا أن تتمتع الأطراف الخارجية بالحقوق اللازمة من أصحاب الحقوق، ويشمل هذا ضمان حصولهم على ترخيص لمشاركة هذا المحتوى، إذا كان الترخيص مطلوبًا بموجب القانون”.

وتأتي الأخبار بعد هزيمة قانونية لمجلة نيوزويك في وقت سابق من هذا الأسبوع، عندما حكم قاضٍ أن المجلة لا يمكنها رفض شكوى المصور بناءً على شروط خدمة إنستاجرام، وقالت القاضية (كاثرين فايلا) Katherine Failla: إنه لم يكن هناك دليل على أن إنستاجرام تمنح مثل هذا الترخيص الفرعي.

وبالرغم من أن المنصة لم تحدد أي جزء من سياستها يشمل حقوق التضمين، لكن صفحة حقوق النشر تقول: “إن المستخدمين يحتفظون بالحق في منح الإذن لاستخدام العمل المحمي بحقوق الطبع والنشر، وكذلك الحق في منع الآخرين من استخدام العمل المحمي بحقوق الطبع والنشر بدون إذن”، بدون ذكر استثناءات للمحتوى المضمن.

ويحظر الموقع تضمين المحتوى بطريقة تنتهك أي حقوق لأي شخص، من ضمنها حقوق الملكية الفكرية، وقالت إنستاجرام إنها تستكشف المزيد من الطرق للسماح للمستخدمين بالتحكم في التضمين.

ومن المرجح أن يرحب المصورون المحترفون بإعلان إنستاجرام، لكن من الصعب تخمين تأثير هذه السياسة على المستخدمين العاديين، وفي حال لم تبذل الشركة قصارى جهدها لتوضيح هذه السياسة، فلن يعرف معظم الناس أنهم بحاجة إلى الحصول على إذن قبل أن يتمكنوا من تضمين صورة شخص ما.

يذكر أن المصورين المحترفين لا يمكنهم في الوقت الحالي إيقاف التضمين إلا من خلال جعل الصور خاصة، مما يحد بشكل كبير من مدى وصولها عبر إنستاجرام، ويبدو أن تحركات المنصة قد تجعل تضمين المحتوى من أي منصة تواصل اجتماعي أخرى أمرًا أكثر خطورة.