تويتر يستهدف ترامب مجددًا ويُزيل مقطع فيديو نشرته حملته

أزال موقع تويتر مقطع فيديو كانت قد نشرته حملة الرئيس الأمريكي (دونالد ترامب) على منصتها للثناء على (جورج فلويد)، مُعللةً ذلك بأن الفيديو ينتهك حقوق النشر.

وأبرز المقطع – المؤلف من مجموعة من الصور ومقاطع الفيديو لمسيرات الاحتجاج وحالات العنف في أعقاب وفاة فلويد – ترامب وهو يتكلم في الخلفية.

وأدت وفاة فلويد الأسبوع الماضي، بعد مواجهة مميتة مع ضابط شرطة، إلى احتجاجات على الصعيد الوطني. وفي لقطات فيديو انتشرت على نطاق واسع، شوهد ضابط أبيض راكعًا على عنق فلويد، في حين كان فلويد يلهث من أجل الهواء ويئن على نحو متكرر قائلًا: “لا أستطيع التنفس”، ثم انتهى الأمر بوفاته.

وقال موقع تويتر: إن الفيديو الذي نشره حساب حملة الرئيس تأثر بسياسة حقوق النشر الخاصة به. وقال أحد ممثلي تويتر: “إننا نستجيب لشكاوى حقوق الطبع والنشر الصالحة التي أرسلها إلينا مالك حقوق الطبع والنشر أو ممثلوه المفوضون”.

وخضعت منصة التواصل الاجتماعي لتدقيق عنيف من إدارة ترامب منذ أن أضافت علامة إلى تغريدات ترامب تدعو المستخدمين إلى التحقق من صدق الوارد فيها، وذلك فيما يتعلق بمسألة التصويت عبر البريد. كما وصفت المنصة تغريدة أخرى لترامب عن الاحتجاجات في مينيابوليس بأنها “تُمجد العنف”، الأمر الذي جعل ترامب يتعهد بإدخال تشريع قد يلغي أو يضعف قانونًا يحمي شركات وسائل التواصل الاجتماعي من المسؤولية عن المحتوى الذي ينشره المستخدمون.

وكانت حملة ترامب قد نشرت الفيديو المُعطَّل – الذي مدته 3 دقائق و45 ثانية – في 3 حزيران/ يونيو الجاري. وقد حُمِّل أيضًا على قناة يوتيوب وصفحة فيسبوك الخاصتين بالحملة، وقد حظي المقطع بأكثر من 1.4 مليون مشاهدة على كل من فيسبوك، ويوتيوب. وقال موقع فيسبوك: إنه لم يتلق أي شكاوى تتعلق بحقوق الطبع والنشر ضد المقطع.

يُشار إلى أنه سبق لموقع تويتر أن أزال ما لا يقل عن مقطعين من مقاطع الفيديو التي نشرها ترامب والتي احتوت على موسيقى تصويرية تخص فيلمي Batman: The Dark Knight Rises، و Photograph.