هواوي تخفي عملياتها التجارية في إيران خوفًا من العقوبات

تحركت شركة هواوي الصينية للتغطية على علاقتها بشركة (Skycom) التي حاولت بيع معدات حاسب أمريكية محظورة لإيران، بعد أن أبلغت وكالة رويترز في 2013 عن وجود روابط عميقة بين (Skycom) والمسؤولة المالية في شركة الاتصالات الصينية العملاقة، وذلك وفقًا لوثائق هواوي الداخلية التي تم الحصول عليها حديثًا، ومن ضمنها المذكرات والخطابات والاتفاقيات التعاقدية.

ولطالما وصفت هواوي شركة (Skycom) بأنها شريك تجاري محلي منفصل في إيران، لكن الوثائق التي حصلت عليها وكالة رويترز تظهر كيف أن عملاقة التكنولوجيا الصينية سيطرت فعليًا على (Skycom)، وتعد الوثائق – التي راجعتها وكالة رويترز – بمثابة جزء من مجموعة من السجلات التجارية المتعلقة بشركتي هواوي و (Skycom).

وتوضح إحدى الوثائق كيف سعت هواوي في أوائل عام 2013 للانفصال عن (Skycom) بسبب القلق من العقوبات التجارية على طهران، ولتحقيق هذه الغاية، فإن هواوي اتخذت سلسلة من الإجراءات، من ضمنها تغيير مديري (Skycom)، وإغلاق مكتب (Skycom) في طهران، وتأسيس شركة أخرى في إيران للاستحواذ على عقود (Skycom) بقيمة عشرات الملايين من الدولارات.

وتزعم لائحة الاتهام الأمريكية أن المديرة المالية لشركة هواوي وابنة مؤسس الشركة، (منغ وانزهو) Meng Wanzhou، قد شاركت في مخطط احتيالي للحصول على سلع وتكنولوجيا أمريكية محظورة في إيران عبر (Skycom)، ونقل الأموال من إيران عن طريق خداع أحد البنوك الكبرى.

كما تزعم لائحة الاتهام أن (Skycom) كانت شركة فرعية غير رسمية لشركة هواوي، وليست شريكًا محليًا، ونفت منغ التهم الجنائية التي تشمل الاحتيال المصرفي والاحتيال الإلكتروني وغيرها من المزاعم.

ووفقًا لوكالة رويترز، فإن المستندات الجديدة – المكتوبة باللغات الإنجليزية والصينية والفارسية – تفند مزاعم هواوي بأن (Skycom) كانت مجرد شريك تجاري، كما أنها تقدم نظرة من وراء الكواليس على بعض ما حدث في الشركتين داخل إيران قبل سبع سنوات ومدى تشابك الشركتين.

وأفادت وكالة رويترز في شهر مارس أن هواوي لديها سجلات داخلية عائدة لعام 2010 تظهر أنها متورطة بشكل مباشر في إرسال معدات حاسب أمريكية محظورة إلى إيران، ورفضت هواوي حينها التعليق على التقرير، مستشهدة بالإجراءات القانونية الجارية.

وتظهر الوثائق، التي تم الحصول عليها حديثًا، أن جهود هواوي لإخفاء علاقتها مع (Skycom) بدأت بعد أن ذكرت وكالة رويترز في شهر ديسمبر 2012 أن (Skycom) قد عرضت بيع ما لا يقل عن 1.3 مليون يورو من معدات حاسب (Hewlett-Packard) المحظورة إلى أكبر مشغل للهواتف المحمولة في إيران في أواخر عام 2010.

ووصف تقرير آخر لوكالة رويترز في شهر يناير 2013 كيف كان للشركة الصينية روابط مالية وثيقة وروابط أخرى مع (Skycom)، من ضمنها حقيقة أن (منغ وانزهو) كانت ضمن مجلس إدارة (Skycom) بين شهر فبراير 2008 وشهر أبريل 2009.