لماذا جودة الفيديو على إنستاجرام و سناب شات سيئة على نظام أندرويد؟

الكثير من الناس يحبون تطبيقات مثل إنستاجرام و سناب شات، كما يكره الكثير إنستاجرام و سناب شات عند التحقق من جودة الصور ومقاطع الفيديو، ومعظمهم يستخدمون هواتف تعمل بنظام أندرويد.

قد يكون الأمر محبطًا للغاية عندما ترى مستوى جودة الكاميرا الموجودة على هاتفك مقارنة بالجودة التي يراها أصدقاؤك ومتابعوك عند تحميل مقطع فيديو، لكن يجب أن تعلم أن اللوم لا يقع عليك أو على هاتفك؛ لأنها مجرد حالة لا يوجد لديها وقت كبير للتطوير، لجعل كل شيء مثاليًا.

صعوبة تطوير البرمجيات:

هناك الكثير من الأشخاص الذين يعملون على تطبيقات شائعة للغاية مثل إنستاجرام و سناب شات، وعندما يقوم تطبيقك بأشياء كثيرة مثل التقاط وتشغيل وتحميل الفيديو ثم القيام بكل التفاعلات الاجتماعية، فإنك تحتاج إلى الكثير من الأشخاص الموهوبين الذين يقومون بتطويره.

يمتلك المطورون مجموعة معينة من القواعد والتعليمات حول كيفية استخدام الكاميرا في (iOS) نظرًا لوجود عدد قليل جدًا من الموديلات، وتقوم آبل بوضع مجموعة من القواعد التي يعمل فيها جميع المطورين.

لكن ليست هذه طريقة عمل نظام أندرويد، فإذا كنت تريد هاتفًا كبيرًا بشاشة كبيرة، فلديك الكثير من الخيارات من العديد من الشركات، وينطبق الشيء نفسه إذا كنت تريد هاتفًا أصغر أو هاتفًا رخيصًا أو هاتفًا عالي الدقة. نظام أندرويد هو برنامج يعمل على أشياء كثيرة، بينما (iOS) هو برنامج يعمل على عدد قليل من الأشياء التي تأتي جميعها من الشركة نفسها.

هذا يعني أن هناك عددًا لا يحصى من إعدادات الكاميرا المختلفة التي يحتاج إليها تطبيق إنستاجرام وتطبيق سناب شات، ويمكن أن تقدم المستوى نفسه من الجودة والدعم المتوفر لنظام (iOS) إذا أرادت ذلك، لكن هذا يعني توظيف الكثير من الأشخاص واستغراق المزيد من الوقت.

علمت جوجل هذا في وقت مبكر، كما أن المطورين لا يمكنهم (أو لا يريدون) دعم العديد من طرازات الهواتف مع العديد من إعدادات الكاميرا المختلفة. وكان الحل تقديم الحد الأدنى من الدعم الذي يعمل مع كل هاتف، فقد يحتوي جهاز (Galaxy S20) الجديد على كاميرا مذهلة لكن مع عدم وجود أي من المزايا الإضافية وأي عنصر تحكم تلقائي مدمج به فستحصل سامسونج على الحد الأدنى من الدقة في فيديوهات إنستاجرام وسناب شات.