8 شركات ناشئة تفوز في مسابقة Hub71 للنمو

أعلن منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي ومنصة Hub71 عن اختيار 8 شركات فائزة في النسخة الثانية لمسابقة Hub71 للنمو في الشرق الأوسط وأفريقيا، كانت هذه الشركات قد بلغت المرحلة نصف النهائية في مسابقة منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي في السنوات الثلاث الماضية (الدورات الحادية عشرة والثانية عشرة والثالثة عشرة).

تجدر الإشارة إلى أن أكثر من 50 شركة ناشئة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا قد تقدمت للاستفادة من برنامج حوافز Hub71 الذي يغطي 50 في المئة أو 100 في المئة من تكلفة السكن والمساحة المكتبية والضمان الصحي للمؤسسين والموظفين لمدة تصل إلى ثلاث سنوات، بما تصل قيمته إلى حوالي 3 ملايين درهم إماراتي (800 ألف دولار أمريكي) كدعم للشركات الناشئة للنمو بأعمالها وعدم مشاركتها في الأسهم، وتوفر منصة Hub71 التي تتخذ من أبوظبي مقراً لها برامج توجيه للشركات الناشئة وإمكانيات لدخول الأسواق العالمية، إضافة إلى رؤوس الأموال عبر شبكتها التي تضم مجموعة من الشركاء الإستراتيجيين في مجال الأعمال، مثل: مبادلة، وصندوق سوفت بنك فيجن، وسوفت بانك فيجن فند، وسوق أبوظبي العالمي، ومكتب أبوظبي للاستثمار، ومايكروسوفت.

تشكل المسابقة منعطفاً جديداً لقطاع الشركات الناشئة في المنطقة الذي شهد تراجعاً بنسبة 67 في المئة في عدد الصفقات التي عُقدت في مارس 2020 مقارنة بالشهر ذاته من العام 2019. وفي الوقت الذي تتطلع فيه الشركات الناشئة إلى تحسين إمكانية الوصول إلى رؤوس الأموال، أدرك رواد الأعمال أيضاً أهمية منظومات الأعمال القوية التي يمكن الاعتماد عليها، فضلاً عن التشريعات الحكومية المواتية التي تدعم الشركات الناشئة في الظروف الصعبة الناجمة عن انتشار وباء كورونا، وأعلنت منصة Hub71 عن حزمة دعم خاصة لتخفيف تأثيرات الوباء، تشمل السكن واستئجار المساحات المكتبية لجميع موظفي الشركات الخمسين وذلك لمدة شهرين، ويأتي هذا الأمر في إطار التزام أبوظبي وHub71  بتوفير منظومة داعمة للشركات العاملة في مجال التكنولوجيا للتوسّع في أعمالها.

جاءت نصف طلبات المشاركة في مسابقة هذا العام من لبنان ومصر وتونس، وهي شركات ناشئة في مرحلة التأسيس الأولى، حيث أشار 63 المئة من الشركات المتقدمة بطلباتها إلى أنهم أرادوا المشاركة من أجل الاستفادة من الحوافز التي توفرها المنصة دون مقابل، أما القطاعات الثلاثة الرئيسية التي ينتمي إليها المتقدمون فهي تكنولوجيا الرعاية الصحية، والتكنولوجيا الزراعية، والتكنولوجيا التعليمية.

اختارت لجنة التحكيم ثماني فرق فائزة من بين المتأهلين العشرة إلى الدور النهائي من النسخة الثانية لمسابقة Hub71 للتوسع في الشرق الأوسط وأفريقيا، وهي: 

  • براكسي لابس (PraxiLabs) من مصر: وهي تهدف إلى توفير فرص متساوية لتعليم العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات للطلاب في كل مكان، من خلال محاكاة افتراضية تفاعلية ثلاثية الأبعاد لمختبرات العلوم، يمكن الوصول إليها واستخدامها بأسعار معقولة من قبل المؤسسات التعليمية والطلاب على حد سواء.
  • بسمة (Basma) من لبنان: وهي تقدم جهازاً طبياً يغير حياة الناس من خلال منحهم ابتسامة أفضل، وتطرح الشركة حلاً مبتكراً يشكل ثورة في عالم تقويم الأسنان وترميمها، وتضعه في متناول آلاف الأشخاص حول العالم عبر شبكتها من الأطباء المدربين.
  • تريلّا (Trella) من مصر: وهي منصة تكنولوجية تربط شركات الشحن بشركات النقل، وتعالج حالة التشتت في هذا القطاع من أجل وضع هيكلية تهدف إلى تحسين الكفاءة في كافة عناصر سلسلة التوريد.
  • أوغمنتل (Augmental) من لبنان: وهي تقدم أدوات تكميلية عبر الإنترنت للمناهج الدراسية، وتوفر للمدرسين إمكانية الاطلاع على مدى تقدم الطلاب؛ مما يمكنهم من تخصيص مواد التعلّم المناسبة لهم. وبالتالي يتم توجيه كل طالب أثناء عملية التعلّم ذاتياً من خلال تجربة غامرة تلبي احتياجاته الفريدة.
  • توازن (Tawazon) من فلسطين: أول تطبيق للتأمل واليقظة والنوم باللغة العربية في العالم. تسعى توازن إلى تحسين الحياة اليومية للمستخدم والأسر العربية من خلال تقديم جلسات تأمل يومية قصيرة ومثبتة علمياً.
  • عربي (Arabee) من الإمارات: وهو برنامج متعدد اللغات لتعليم اللغة العربية للأطفال من سن 3 إلى 12 سنة. يركز على تعليم جميع المهارات: القراءة والكتابة والاستماع والمحادثة. ويلبي (عربي) جميع حاجات التعلم، سواء بصرية أو سمعية أو حركية أو تمارين قراءة وكتابة.
  • وايد بوت (Widebot) من مصر: هي أول منصة لبناء الروبوتات الرقمية، تقدم للشركات في المنطقة أداةً لبناء روبوتات دردشة ذكية من دون تشفير في غضون دقائق.
  • (Mint Basil Market) من لبنان: سوق إلكتروني يركز على مهمة جعل أسلوب المعيشة الصحية للناس أمراً سهلاً وفي متناول الجميع. وتعمل الشركة مع خبراء صحيين لتقديم محتوى فريد ومجموعة كبيرة من المنتجات الصحية والطبيعية، بما في ذلك المواد الغذائية ومواد الجمال الطبيعي، ومستحضرات التجميل، ومنتجات التنظيف المنزلية الصديقة للبيئة؛ لمساعدة عملائها على اتخاذ قرارات شراء مدروسة أكثر.

قالت مايا رحال، المديرة العامة لمنتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي: إن الشركات المستفيدة من مسابقة الشركات العربية الناشئة تثبت يوماً بعد يوم أنها قادرة على التكيف مع التغيرات، وأنها صامدة في وجه أي عقبة تعترض طريقها. وقد شكلت النسخة الثانية الرقمية لمسابقة Hub71 للنمو في الشرق الأوسط وأفريقيا اختباراً ناجحاً حقيقياً لنا جميعاً. وإننا في منتدى MIT لريادة الأعمال في العالم العربي على ثقة بأن الشركات الفائزة هذا العام في المسابقة سوف تستفيد من برنامج حوافز Hub71 إلى أقصى حد، وستستفيد قدر الإمكان من منصة Hub71 في قلب أبوظبي التي تعتبر مركزاً للابتكار يشهد تطوراً مستمراً. ونتوجه مجدداً بخالص التهنئة إلى جميع المتأهلين إلى التصفيات النهائية وإلى الرابحين بشكل خاص، على هذا التقدم الذي حققوه في مسيرتهم الريادية”.

قال نادر مصيطف، رئيس تطوير الأعمال والشراكات في Hub71: “تحظى أبوظبي بمكانة فريدة كوجهة آمنة وجذابة للعديد من مؤسسي الشركات في المنطقة، ونحن سعداء للغاية برؤية العديد من الشركات الجريئة والطموحة والملهمة تعرض مشاريعها للفوز بفرصة ضمن برنامج حوافز Hub71. سوف تخطو هذه الشركات الناشئة أولى خطواتها نحو التوسع بأعمالها انطلاقاً من المنصة الرائدة والمتنامية في أبوظبي. نحن في غاية السعادة لاختيار ثماني شركات ناشئة من منتدى MIT لريادة الأعمال من مصر ولبنان وفلسطين والإمارات، ونتطلع قدماً إلى استقبالها ضمن مجموعة الشركات العالمية المتنامية التي تتخذ من المنصة مقراً لها”. 

تعد مسابقة Hub71 للنمو في الشرق الأوسط وأفريقيا التي أقيمت أيضاً في عام 2019، جزءًا من دفعة أكبر لتحسين فرص الشركات الناشئة العاملة في مجال التكنولوجيا بالمنطقة، التي شهدت بشكل جماعي زيادة بنسبة 222 في المئة في الاستثمارات في الشركات الناشئة بين عامي 2015 و2018، مما يعكس نضج بيئة العمل الحاضنة للتكنولوجيا في المنطقة.