4 نصائح لبناء عادات صحية باستخدام تطبيق Samsung Health

يعتبر الحصول على جسم رشيق، أو الحفاظ على اللياقة البدنية وبناء عادات صحية يومية أمرًا صعبًا بالنسبة للكثيرين، ولكن وجود تطبيق تعقب صحي مثل: Samsung Health يمكن أن يساعدك على البدء في بناء حياة صحية متكاملة.

يعمل تطبيق Samsung Health – المعروف سابقًا باسم (S Health) – كمحور لجميع العادات الصحية مثل: التدريبات البدنية، وتنظيم شرب المياه، بالإضافة لإمكانية تكامله مع أي تطبيق صحي آخر تستخدمه للحصول على جميع المعلومات التي تريدها في مكان واحد، مما يسهل لك بناء عادات صحية ومراقبتها.

تحتوي الشاشة الرئيسية للتطبيق على الأنشطة المختلفة التي يمكنك تتبعها، مثل: الخطوات اليومية التي تقطعها، ومعدل ضربات القلب، ولكن يمكنك تخصيصها حسب رغبتك لتتبع أنشطة جانبية مثل: تنظيم شرب الماء، ومعدل الكافيين المُستهلك، وعادات النوم، وإدارة الوزن.

بالإضافة لتتبع أنشطة محددة لمجموعة متنوعة من التمارين المختلفة، مثل: الجري وركوب الدراجات والمشي لمسافات طويلة.

4 نصائح لبناء عادات صحية باستخدام تطبيق Samsung Health:

1- تخصيص حساب شخصي بمعلومات أكثر:

يعتبر إعداد حساب شخصي في تطبيق Samsung Health طريقة رائعة لمعرفة كيفية تتبع أنشطتك داخل التطبيق، حيث يمكنك إضافة الطول والوزن والجنس والعمر، لتحسين كفاءة عمل التطبيق.

ويتيح لك التطبيق الحصول على مكافآت مقابل النشاط المستمر، وملخصات أسبوعية لنشاطك، وسجل معلومات لأي برامج قرّرتَ المشاركة فيها، كما يتيح لك حسابك الشخصي إلقاء نظرة على تقدمك والحصول على مكافآت عند اتخاذ خطوات عملية نحو نمط حياة صحي.

2- تحديد الأهداف القابلة للتحقيق:

بمجرد أن تقرر العادات التي تريد تغييرها أو تحسينها، يمكنك تحديد الأهداف التي تريد تحقيقها بمساعدة تطبيق Samsung Health مثل: هدف خسارة الوزن أو اتباع عادات نوم صحية وغيرها.

بمجرد تحديد هدف، سترى مؤشرًا في أعلى الشاشة الرئيسية من التطبيق يخبرك بمدى التقدم الذي أحرزته نحو هذا الهدف، وبمجرد النقر على المؤشر سترى بيانات مخصصة لنشاطك اليومي، والمزيد من المعلومات المتعلقة مباشرة بهدفك.

3- التحدي مع الأصدقاء:

يعتبر التنافس مع شخص آخر أمرًا رائعًا عند العمل على بناء عادات صحية، حيث يمكنك تحدي صديق للتنافس من أجل التركيز على تحقيق الهدف أو الأهداف التي تختارانها، ويتيح لك Samsung Health تحقيق ذلك من خلال علامة التبويب (معًا) Together.

حيث يمكنك اختيار تحديات مجتمعية شهرية للمشاركة فيها، بالإضافة إلى القدرة على إضافة أصدقاء وتحديهم حتى تتمكنوا من العمل على تحقيق الأهداف الكبرى بصورة جماعية وفي مناخ تنافسي ودّي.

4- مزامنة البيانات مع التطبيقات الأخرى:

مع وجود العشرات من التطبيقات المخصصة لتتبع اللياقة البدنية ومراقبة الصحة، ربما يكون لديك تطبيق أو اثنان لتتبع الصحة في هاتفك، ولحسن الحظ يتيح Samsung Health إمكانية التعاون مع العشرات من التطبيقات المختلفة، مما يسمح لك بمزامنة المعلومات المعروضة في تلك التطبيقات ومشاهدتها في مكان واحد في مركز إشعارات تطبيق Samsung Health.

ما هي الهواتف المتوافقة مع تطبيق Samsung Health؟

يدعم التطبيق جميع هواتف سامسونج الذكية بدءًا من هاتف Galaxy S3، بالإضافة إلى هواتف أندرويد الأخرى التي تعمل بإصدار نظام التشغيل أندرويد 4 أو أي إصدار أحدث، كما يدعم التطبيق هواتف آيفون التي تعمل بإصدار نظام التشغيل آي أوإس 9 أو أي إصدار أحدث.

التطبيق متاح مجانًا لمستخدمي أجهزة أندرويد في جوجل بلاي، ولمستخدمي أجهزة آيفون في آب ستور.