كاسبرسكي تعرض Kaspersky Total Security مجانًا لثلاثة أشهر

عرضت شركة كاسبرسكي على المستخدمين استخدام باقة الحل الأمني الشامل (Kaspersky Total Security) مجانًا لمدة ثلاثة أشهر، نظرًا لمخاطر الأمن الرقمي المتزايدة في ظل استمرار الشركات والحكومات والمنظمات في أرجاء منطقة الشرق الأوسط في العمل عن بعد، وذلك في إطار المساعي العالمية الرامية إلى إبطاء انتشار جائحة كورونا. 

يهدف حل (Kaspersky Total Security) إلى إتاحة مستوى أمني شامل على أجهزة متعددة أثناء العمل أو التعلم عبر الإنترنت، وقد قررت شركة كاسبرسكي إتاحة استخدام هذه الباقة للمستخدمين من دون مقابل ولمدة 3 أشهر.

يشمل حل (Kaspersky Total Security) على برمجية لمكافحة الفيروسات، وأخرى لمكافحة هجمات الفدية، ومزايا تضمن أمن كاميرا الويب وإدارة كلمات المرور، علاوةً على اشتماله على شبكة خاصة افتراضية (VPN)، وذلك كله ضمن باقة واحدة مرخّصة.

دعا الباحث الأمني المختص في كاسبرسكي (ماهر يموت)، إلى توخي أقصى درجات الحيطة الأمنية، واتخاذ التدابير الملائمة للحفاظ على الأمن الرقمي للمستخدمين، مع استمرار مجتمعات الأعمال والمؤسسات الحكومية والتعليمية في العمل والتعليم عن بعد. وقال: إن الجهات التخريبية تتطلع إلى استغلال الثغرات ومكامن الضعف لدى المستخدمين، لا سيما في الأجهزة المحمولة وشبكات الإنترنت اللاسلكية (الواي فاي) المنزلية، حيث الأمن الرقمي ضعيف، مؤكدًا وجود حاجة ملحّة إلى تأمين مستويات حماية عالية تضمن سلامة بيانات المستخدمين وأجهزتهم وحمايتها من الهجمات الخبيثة بأنواعها.

استخدم مجرمو الإنترنت جائحة فيروس كورونا طُعمًا لتحقيق أهدافهم الخبيثة، كما يتواصل قلق الأفراد بشأن صحتهم وصحة أسرهم، في حين تستمر الوثائق المزورة التي تدعي أنها ترفع الوعي تجاه فيروس كورونا المستجد في نشر البرمجيات الخبيثة والتسبب في المزيد من التخريب.

علاوةً على خطأ المستخدمين غير المقصود بتنزيل برمجيات خبيثة تتستر تحت عنوان فيروس كورونا، ثمّة برمجيات تستهدفهم عن عمد. ويزداد في دولة الإمارات خطر تنزيل هذه البرمجيات الخبيثة بنسبة (66%) خلال أيام الأسبوع مقارنة بعطلات نهاية الأسبوع.

ثمة اهتمام كبير، في ظل الوضع الراهن، بتتبع أحدث المستجدات المتعلقة بالجائحة، ووفقًا للخبير الأمني ماهر يموت، الذي قال: إن فضول الأفراد يدفعهم إلى تتبع الروابط التي تقدم لهم أحدث المعلومات، وأضاف ماهر: “يدرك مجرمو الإنترنت هذا الأمر ويستغلون قلق الأفراد على صحتهم، فينشرون البرمجيات الخبيثة المتسترة بملفات رائجة الاستخدام، مثل: (pdf وmp4 وdocx)، حيث تحمل عناوين مرتبطة بفيروس كورونا. وتدعي هذه الملفات اشتمالها على أحدث المستجدات والمعلومات بشأن الوضع الراهن ونتائج أحدث الأبحاث الطبية والعلمية العالمية، وسبل تجنب الإصابة بالمرض، لذلك من المهم خلال هذه الأوقات الصعبة أن يبقى المرء يقظًا ويتجنب النقر على أية روابط مريبة، وقد حرصنا في كاسبرسكي على تقديم هذا العرض الترويجي، انطلاقًا من التزامنا بالحفاظ على سلامة الأفراد وأجهزتهم وبياناتهم في الشرق الأوسط”.

يتسم حل (Kaspersky Total Security) بسهولة الاستخدام، وهو يمنع الإصابة بالفيروسات وإقفال تشفير البيانات والملفات وغيرها من التهديدات، ويقدم تشفيرًا عالي المستوى يحاكي تشفير الأنظمة المصرفية؛ ليضمن أعلى مستويات الحماية للمدفوعات عبر الإنترنت وتأمين كلمات المرور والصور والمستندات الشخصية.

كذلك تمكن أدوات الرقابة الأبوية المتقدمة، التي يشتمل عليها (Kaspersky Total Security) الآباء من حماية أطفالهم من أي أنشطة رقمية خبيثة محتملة ومواقع مشبوهة ومحتوى غير ملائم، وهي ميزة رائعة يمكن الاعتماد عليها في ظل اعتياد الأطفال على أساليب التعلم الإلكتروني، وقضائهم الكثير من الوقت في الأغراض الترفيهية على الإنترنت أثناء الإقامة في المنزل.

يمكن الاستفادة من العرض الترويجي المقدم لحل (Kaspersky Total Security) من خلال زيارة الموقع المخصص.