آبل تضاعف تكلفة ترقية الذاكرة لجهاز MacBook Pro

ضاعفت شركة آبل تكلفة ترقية ذاكرة الوصول العشوائي لجهاز (MacBook Pro) بقياس 13 إنشًا بالمواصفات الأساسية البالغ سعره 1300 دولار، بحيث يجب على العملاء في الولايات المتحدة دفع 200 دولار للانتقال من 8 جيجابايت إلى 16 جيجابايت مقارنةً بالتكلفة السابقة للترقية البالغة 100 دولار.

وتظهر زيادات مماثلة في بلدان أخرى، مثل دفع 250 يورو بدلًا من 125 يورو في ألمانيا ودفع 200 جنيه إسترليني بدلًا من 100 جنيه إسترليني في المملكة المتحدة.

وبينما تعمد الشركة أحيانًا إلى تعديل تكلفة الترقية مع تغير تكاليف المكونات بمرور الوقت، إلا أن ما يجعل التغيير الحالي غير عادي – بغض النظر عن حقيقة أنها زيادة بدلاً من انخفاض – هو أن الشركة أطلقت جهاز (MacBook Pro) بقياس 13 إنشًا منذ أقل من شهر.

ويعد من النادر للغاية أن تعدل آبل التكلفة في وقت قريب بعد الإطلاق، مما يشير إلى زيادة غير متوقعة في التكاليف بالنسبة للشركة ويجب على المستهلكين تحملها.

وترجع هذه التقلبات في تسعير المكونات بشكل عام إلى التغيرات في العرض والطلب، وعلى سبيل المثال، من الممكن أن يعاني مورد آبل لذاكرة الوصول العشوائي لحاسب (MacBook Pro) بالمواصفات الأساسية من اضطرابات، سواء كان ذلك بسبب (COVID-19) أو تغييرات أخرى.

وحدثت شركة آبل في الشهر الماضي تشكيلة (MacBook Pro)، مما أدى إلى جلب تصميم (Magic Keyboard) الجديد وتحسينات الأداء، ومع ذلك، لم يتغير النموذج ذو المواصفات الأساسية إلى حد كبير، حيث كانت الترقية الوحيدة هي لوحة مفاتيح المقص الجديدة بدلًا من لوحة مفاتيح الفراشة.

وبالرغم من تعطل سلاسل التوريد حول العالم في الأشهر الأخيرة بسبب الوضع الصحي الحالي، لكن الصين، حيث يعمل معظم شركاء التصنيع لشركة آبل، أعادت فتح أبوابها قبل العديد من البلدان الأخرى حول العالم بعد أن كانت أول من أغلقت أبوابها.

وكان من المفترض أن يتحسن وضع الإمدادات بشكل عام منذ ذلك الحين بدلاً من أن يزداد سوءًا، خاصةً في ظل تحديد الشركة لأسعار جهاز (MacBook Pro) الذي بقياس 13 إنشًا قبل شهر فقط من الآن.