جوجل تطلق موقعًا للمساعدة على تجنب عمليات الاحتيال

أطلقت شركة جوجل موقعًا إلكترونيًا يهدف إلى تعليم الناس كيفية اكتشاف عمليات الاحتيال عبر الإنترنت وتجنبها، وذلك في ظل ازدياد الخدع الرقمية وسط تفشي وباء فيروس كورونا.

ويحاول موقع الويب (Scamspotter.org) أن يظهر للناس كيفية تحديد أشياء، مثل: فحوصات التحفيز الزائفة، أو عروض اللقاحات المزيفة، أو غيرها من المعلومات الطبية الزائفة، كما يسلط الموقع الضوء أيضًا على بعض الأنماط النموذجية للمخادعين، مثل المخادع الذي يطلب من المستهدفين تحويل الأموال أو شراء بطاقة هدايا له.

وأطلقت جوجل الموقع بالشراكة مع شبكة مكافحة الجرائم الإلكترونية، وهي منظمة غير ربحية تركز على مساعدة ضحايا الاحتيال عبر الإنترنت، ويتضمن موقع الويب اختبارًا يمر عبر سيناريوهات احتيال شائعة، مثل الحصول على رسالة حول الفوز برحلة إلى هاواي، حتى في حال عدم مشاركة المستلم في المسابقة.

وقالت جوجل: إن هذا الجهد يأتي في الوقت الذي استغل فيه المحتالون الوباء بسرعة مقلقة، إذ خسر الأمريكيون أكثر من 40 مليون دولار من المِحْفظات والحسابات المصرفية بسبب عمليات الاحتيال ذات الصلة بفيروس كورونا المستجد، وذلك وفقًا للجنة التجارة الفيدرالية (FTC).

وتتوقع لجنة التجارة الفيدرالية خسارة أكثر من ملياري دولار هذا العام بسبب عمليات الاحتيال في جميع المجالات ذات الصلة بالفيروس التاجي أو غير ذلك.

وحذرت لجنة التجارة الفيدرالية في وقت سابق من هذا الشهر العامة من خُدَع الرسائل النصية المتعلقة بتتبع جهات الاتصال، وهي طريقة للصحة العامة لتتبع انتشار الفيروس، حيث تطلب عمليات الاحتيال معلومات شخصية، مثل: رقم الضمان الاجتماعي، أو الحساب المصرفي، أو رقم بطاقة الائتمان.

وقالت جوجل: إن الموقع موجه بشكل خاص لتعليم كبار السن، الذين يفقدون أموالًا أكثر من غيرهم من الديموغرافيات الأخرى بسبب عمليات الاحتيال، وحثت الشركة الشباب على مشاركة المعلومات من الموقع مع كبار السن.

وقال (فينت سيرف) Vint Cerf، رائد الأعمال الأمريكي المعروف بأنه أحد آباء الإنترنت ويشغل منصب نائب رئيس جوجل، في تدوينة: “إن الأمر يتطلب جهودًا عبر الأجيال، وفي حال تعلمنا كيفية اكتشاف الممثلين السيئين، فإن بإمكاننا قضاء وقتنا في التركيز على اللحظات المهمة”.

وأوضح سيرف، البالغ من العمر 76 عامًا، أنه يجب أن يشعر كبار السن أنه يمكنهم استخدام الإنترنت بشكل مريح.