لأول مرة … تويتر تصف تغريدة لترامب بأنها يحتمل أن تكون مضللة

وصفت منصة تويتر تغريدات للرئيس دونالد ترامب تضمنت تصريحات غير صحيحة حول التصويت عبر البريد بأنها يحتمل أن تكون مضلّة، وذلك عبر إضافة عبارة “الحصول على الحقائق حول بطاقات الاقتراع بالبريد”، مما يشكل المرة الأولى التي تتحقق فيها المنصة من صحة تغريدات الرئيس الأمريكي.

وردًا على قرار تويتر الجديد، فقد هاجم ترامب الشركة متهمًا تويتر بالتدخل في الانتخابات الرئاسية لعام 2020، وكرر ادعاءاته المزعومة بأن التصويت عبر البريد يعاني من الاحتيال، وهدد الشركة بانتقام غير محدد.

وركزت التغريدات بشكل أساسي على جهود ولاية كاليفورنيا لتوسيع التصويت عبر البريد بسبب وباء فيروس كورونا المستجد، وعمدت اللجنة الوطنية الجمهورية إلى مقاضاة حاكم كاليفورنيا (جافين نيوسوم) Gavin Newsom بشأن تحركات الولاية لتوسيع التصويت بالبريد.

وعارض ترامب جهود التصويت عبر البريد في الأسابيع الأخيرة، وذلك بالرغم من وجهة نظر الخبراء التي اتفقت على أن التصويت عبر البريد عملية آمنة جدًا، لدرجة أنها تُستخدم على نطاق واسع بالفعل في الاقتراع الغيابي، ويتم الاعتماد عليها في خمس ولايات كطريقة أساسية للتصويت.

ووفقًا لمتحدث باسم تويتر، فإن التغريدات تحتوي على معلومات مضلّة محتملة حول عمليات التصويت، وقد تم وصفها بذلك لتوفير سياق إضافي حول بطاقات الاقتراع بالبريد، ويؤدي الرابط المرفق مع التغريدة إلى مجموعة من التغريدات والمقالات الإخبارية التي تنتقد تصريحات الرئيس.

وكتبت تويتر في أعلى صفحة التحقق من الحقائق “ادعى ترامب بشكل غير صحيح أن صناديق الاقتراع بالبريد ستؤدي إلى انتخابات مزورة، ومع ذلك يقول مدققو الحقائق: إنه لا يوجد دليل على أن بطاقات الاقتراع بالبريد مرتبطة بالتزوير”.

وقال متحدث باسم تويتر: إن الخطوة تتماشى مع السياسة الجديدة التي تم تقديمها في وقت سابق من هذا الشهر، وهي تهدف إلى الحد من انتشار المحتوى المحتمل أن يكون ضارًا ومضلًا فيما يتعلق بالوباء.

لكن هذه السياسة نفسها لم تطبق على تغريدات الرئيس في وقت سابق من هذا الشهر، التي زعمت بشكل غير صحيح أن عقار (هيدروكسي كلوروكوين) قد أثبت فعاليته في علاج (COVID-19).