منصة هوايا للتعارف توسع انتشارها في دول مجلس التعاون الخليجي

كشفت الشركة المالكة لتطبيق هوايا للتعارف بغرض الزواج، المُؤسَس في القاهرة بما يتماشى مع احترام التقاليد والثقافات الإسلامية، عن توسيع منصتها الإلكترونية لتشمل مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، خصوصاً بعد النجاح الكبير الذي حققه هذا التطبيق في مصر. 

ومن المتوقع أن يحدث تطبيق هوايا، الذي بات متاحاً الآن في دولة الإمارات العربية المتحدة والكويت والمملكة العربية السعودية، نجاحاً باهراً عبر توفيره حلاً تم إعداده بعناية لجيل الشباب الصاعد من المسلمين العصريين الذين يتمتعون بالوعي والثقة في إطار سعيهم في البحث عن شركاء حياتهم بأنفسهم.

تأسست شركة هوايا في العام 2017 على يد رجل الأعمال المصري سامح صالح، الذي صمم التطبيق من أجل مساعدة شقيقته في إطار رحلة بحثها عن طريقة سلسة ومريحة وآمنة للزواج. وبعد فترة وجيزة، وحّد صالح جهوده مع المؤسسين شيماء علي وتامر صالح وعلي خالد، لإعطاء دفع قوي لمنصة هذا التطبيق. ومنذ ذلك الحين، ازدادت شعبية تطبيق هوايا الذي أسهم في تسهيل مئات الزيجات في مصر. 

يشهد هذا التطبيق، الذي استُوحي اسمه من كلمة هوى التي تعني الحب في اللغة العربية، انتشاراً واسعاً في دول مجلس التعاون الخليجي وتركيا وإندونيسيا في الوقت الحالي، وقد جرى تطوير برنامجه من أجل أن يكون صلة وصل بين الفتيات والشبان المسلمين العازبين الذين يبحثون عن منصة تعارف آمنة يتبادلون من خلالها الأفكار وصولاً إلى علاقة جدية. 

يتبع هوايا نهجاً علمياً آمناً، مما ساعده في الحصول على القبول اجتماعياً وثقافياً، حيث تم تأسيسه مع الأخذ في الاعتبار مراعاة الأخوات والعائلة والأصدقاء، بالإضافة إلى الاعتماد على التجارب والخبرات الشخصية للمؤسسين فيما يتعلق بمسألة التعارف.

قال سامح صالح رئيس مجلس إدارة هوايا في المناسبة: “إن العثور على شريك الحياة أمر صعب، وغالباً ما نواجه في مجتمعاتنا العربية ضغوطا تدعونا إلى الاستقرار عاجلاً وليس آجلاً. كما أنه، وفي أغلب الأحيان، تفشل تطبيقات المواعدة العادية في توفير الاحتمالات الصحيحة. وقد يُعزى السبب في ذلك إلى عدم التطابق في القيم المجتمعية أو المعتقدات الدينية، أو مجرد عدم الإلمام الصحيح بكيفية دفع الحوار إلى الأمام. وفي النهاية، يواجه العديد من الناس طريقا مسدودًا ولا يحظون بفرصة أبعد من تلك الجولة الأولى”.

تابع صالح: “لقد صمم تطبيقنا بهدف مرافقة المستخدم في رحلة بحثه بأكملها، منذ اللحظة التي يبدأ فيها التعارف وحتى نهاية المطاف. وفي الوقت نفسه، نحن نضمن أن رحلة استكشاف شريك الحياة منذ بدايتها وحتى نهايتها، سوف تبقى محافظة على قيم وثقافة ومقاصد مستخدمي التطبيق. ومن هذا المنطلق، فإن هذه المسألة تشكل مِفصلاً محورياً مهماً بالنسبة لهوايا، ونحن نشعر بالامتنان لكون العالم الإسلامي رحّب بحرارة بهذا النهج غير التقليدي والعصري للتعارف. ونتطلع إلى الاحتفال بالعديد من قصص النجاح المقبلة”.

يشار إلى أن هوايا قد شهد في الآونة الأخيرة زيادة بنسبة 40% في الاتصالات الداخلية للتطبيق، وزيادة قدرها 25% تقريباً في الوقت الذي يمضيه المستخدمون عليه، وينسب صالح ذلك، إلى الظروف السائدة حالياً وإلى التوجيهات بضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي الذي تفرضه السلطات المعنية. وقال صالح: “مما لا شك فيه أن الأشخاص باتوا يشعرون بالحاجة المتزايدة للتواصل وجهاً لوجه، فيما بينهم ومع الأصدقاء وحتى مع الغرباء؛ لأن هذا الأمر قد بات محدوداً للغاية، وعلى الرغم من ذلك فإن هذا هو الوقت الملائم للناس لاكتشاف طرق ووسائل جديدة للتفاعل مع الآخرين، وتطبيق هوايا يمنحهم الفرصة المناسبة للقيام بذلك. نحن نسعى إلى ابتكار وتهيئة الأجواء الملائمة؛ لدعم الناس وتزويدهم بمفهوم عملي ينمّي التقارب فيما بينهم، ويمدّهم بإمكانية العثور على الحب الحقيقي الذي يستمر مدى الحياة”.

تم إنشاء خوارزمية التعارف في هوايا بمساعدة فريق من علماء النفس، حيث يتم تحليل أولويات المستخدمين تمهيداً لمطابقتها مع خياراتهم والاختيار من بينها، ويولي التطبيق أهمية قصوى لخصوصية وأمن المستخدمين، فعند التسجيل، يوثّق التطبيق جميع الأعضاء الجدد باستخدام خاصية التحقق بصورة السيلفي (selfie verification)، التي تعمل مع بنية تحتية تكنولوجية متطورة للغاية من أجل منع إنشاء ملفات تعريف مزيفة. 

يوفر التطبيق أيضاً للمستخدمات الإناث خيار عرض مبدئي لصور غير واضحة في الملف الشخصي، بالإضافة إلى ذلك، فإن هوايا مزود أيضاً بميزة الوصي (Guardian)، التي تتيح للمستخدمين فرصة إشراك شخص موثوق به، مثل صديق أو فرد من العائلة، في التواصل أثناء القيام بعملية التعارف على الشخص الملائم.

يمتلك هوايا أيضاً أدوات مساعدة من أجل تسهيل محادثات مثمرة أكثر، وذلك من أجل كسر الجمود بين المتحاورين، والتمهيد في جعل المحادثات شخصية، وهنالك أيضاً ميزة أخرى يتمتع بها التطبيق وهي المحادثة الحصرية (Exclusive Mode)، التي يمكن استخدامها عندما يرغب مستخدمان إعطاء بعضهما البعض اهتمامهما الكامل. وهذا الأمر يؤدي إلى عزل أي محادثات جارية أخرى لكلٍ من الطرفين.

يمكن للمستخدمين تحميل التطبيق من متجري آب ستور وجوجل بلاي، كما يمكنكم زيارة الموقع.