هل ستكون ميزات Google Meet الجديدة كافية لمنافسة Zoom؟

في الوقت الحالي أصبح بإمكان أي شخص لديه حساب جوجل أن يستخدم خدمة مكالمات الفيديو Google Meet بشكل مجاني تمامًا، وذلك مساهمةً من شركة جوجل لتسهيل التواصل لمستخدميها أثناء تفشي فيروس كورونا، ولكن يبدو أن هناك توجهًا واضحًا منها لمنافسة التطبيقات والخدمات الأخرى في هذا المجال وأولها تطبيق Zoom.

هل ستكون ميزات Google Meet الجديدة كافية للتفوق على تطبيق Zoom؟

أُتيح تطبيق Google Meet في أول الأمر كخدمة لمكالمات الفيديو باشتراك شهري للأفراد والمؤسسات، ولكن جوجل أعلنت الشهر الماضي أن الخدمة ستكون مجانية لجميع المستخدمين، أفرادًا ومؤسسات، خلال أزمة تفشي فيروس كورونا.

ومن المتوقع أن يكون تطبيق Meet من جوجل هو البديل النهائي لتطبيق Hangouts، حيث تذكر جوجل أن تطبيق Meet يقدم العديد من الميزات التي تتفوق على تطبيق Hangouts، مثل: جودة الفيديو والصوت الفائقة التي تستخدم عرض نطاق إنترنت أقل بنسبة 30%، وذلك بفضل استخدام برنامج ترميز VP9 الذي يستخدمه تطبيق يوتيوب أيضًا.

تعمل جوجل أيضًا على تطوير ميزات مختارة بعناية لدمجها في تطبيق Meet لتمكينه من التفوق على تطبيق Zoom، الذي شهد استخدامًا كثيفًا في الفترة الأخيرة، ومن أبرز هذه الميزات:

إلغاء الضوضاء في الخلفية:

إحدى الميزات الرئيسية التي تختبرها جوجل حاليًا مع موظفيها هي ميزة إلغاء الضوضاء في الخلفية، حيث تُريد جوجل تطبيق هذه الميزة عبر خوادمها السحابية، بدلاً من الجهاز المحلي، مما يعني أنه يمكن تطبيقه على أي جهاز، بما في ذلك الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية.

المزيد من خيارات المشاركة:

تعمل جوجل على تقديم ميزة تتيح لأي متحدث أن يتجنب ظهور الصور أو العناصر الشخصية في الخلفية عندما يقوم بمشاركة الشاشة، بالإضافة لميزة أخرى تتيح للمشاركين مشاركة علامة تبويب متصفح واحدة.

حيث تقول جوجل: إن هذه هي أفضل طريقة لمشاركة الفيديو العالي الجودة مع المحتوى الصوتي في الاجتماعات، وتعمل ميزة مشاركة علامات التبويب في متصفح جوجل كروم فقط حتى الآن.

بالإضافة لاستخدام الذكاء الاصطناعي في تطبيق Meet من خلال زيادة سطوع وجه المشارك تلقائيًا إذا كان في غرفة ذات إضاءة خافتة أو يجلس وخلفه مصدر ضوء ساطع مثل وجود نافذة مفتوحة، بالإضافة للميزات الشائعة الأخرى، مثل: طمس الخلفية أو إضافة خلفية مخصصة.

تعزيز أمن المستخدمين وخصوصيتهم:

تركز جوجل بشكل خاص على الأمن الرقمي لتطبيقها Meet، وذلك لرغبتها في التفوق على تطبيق Zoom الذي يعاني من مشاكل تتعلق بالأمن والخصوصية، وفي هذا الصدد يقول (سيرج لاشابيل) Serge Lachapelle مدير المنتجات في جوجل: “لقد أنشأنا تطبيق Meet وفق نظام WebRTC المفتوح المصدر، مما يجعل الأساسيات التي يقوم عليها تطبيق Meet متاحة للجميع، بعكس التطبيقات الأخرى التي تستخدم برمجيات مغلقة المصدر”.

بالإضافة لذلك يتمتع تطبيق Meet بالأمان الإضافي المتاح لحسابات جوجل، مثل: المصادقة الثنائية، ولكن من أهم الميزات التي يقدمها تطبيق Meet، ولا تتوافر في الإصدار المجاني لتطبيق Zoom، هي مدة المكالمات التي يوفرها تطبيق Meet.

حيث إن تطبيق Meet ليس لديه حد زمني للاجتماعات مع ما يصل إلى 100 مشارك الآن – واعتبارًا من سبتمبر سيكون الحد الزمني المجاني 60 دقيقة – وهذه بالتأكيد ميزة قوية جدًا، وستكون مصدر قوة لتطبيق جوجل حتى شهر سبتمبر القادم.