رسميًا: إطلاق منصات إلكترونية متخصصة لمواجهة كورونا في السعودية

المركز الوطني للمعلومات الصحية يعلن عن منصات إلكترونية متخصصة لمواجهة كورونا في السعودية
1٬416

وجّه المجلس الصحي السعودي مستخدمي الهواتف المحمولة الذكية والمنصات الإلكترونية لاستخدام عدد من المنصات التي أطلقها المركز الوطني للمعلومات الصحية؛ بهدف توفير معلومات مهمة عن فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

وذكر المركز من خلال تغريدة على تويتر أن المنصات الثلاث المعلنة توفر خدمات تفاعلية شاملة حول فيروس كورونا الجديد، بالإضافة إلى خريطة تفاعلية لمتابعة أعداد وحالات الإصابة بفيروس كورونا حول العالم، فضلًا عن مساعد ذكي للرد على الاستفسارات بلغات مختلفة.

منصة كورونا

وذكر المركز أن “منصة كورونا” هي منصة تفاعلية شاملة، توفر كافة المعلومات عن فيروس كورونا الجديد، فضلًا عن العديد من المميزات الأخرى، التي تشمل:

  • رصد ومتابعة الإحصائيات حول العالم.
  • تحديثات لحظية لكل ما يتعلق بالفيروس.
  • مخططات ورسوم بيانية توضيحية.
  • عرضًا لآخر الأخبار عن الفيروس.
  • محتوى تثقيفيًا لتوعية المستخدمين.
  • عرضًا عن حالة أهم المؤتمرات المتأثرة بالفيروس.
  • دليلًا عن مستشفيات العزل الخاصة بالمملكة العربية السعودية.
  • دعم اللغتين العربية والإنجليزية.

خريطة كورونا

كما أعلن المركز الوطني للمعلومات الصحية عن إطلاق “خريطة كورونا“، وهي تطبيق متوفر للهواتف الذكية لمتابعة آخر مستجدات كورونا، بالإضافة لمعدلات وبيانات انتشار الفيروس، وآخر التحديثات حول العالم، إذ يوفر التطبيق:

  • عرضًا لأحدث البيانات والتحديثات بشكل تلقائي.
  • إحصائيات بحالات الوفاة وحالات المصابين والمتعافين من الفيروس.
  • رسومًا بيانية للدول الأكثر تأثرًا بالفيروس.
  • خريطة توضيحية للفيروس على مستوى الدول والمدن حول العالم.
  • خدمة “بشاير بوت”، المساعد الذكي المخصص للرد على استفسارت المستخدمين.
  • دعم اللغتين العربية والإنجليزية.
خريطة كورونا
خريطة كورونا

بشاير بوت

وفي سياق متصل، أعلن المركز الوطني عن إطلاق خدمة “بشاير بوت“، وهي مساعد افتراضي يعمل بالذكاء الاصطناعي للرد على كافة الاستفسارات والتساؤلات المتعلقة بفيروس كورونا باللغتين العربية والإنجليزية، إذ يعمل المساعد الافتراضي على تقديم الخدمات التالية:

  • مساعدة المستخدمين، وذلك من خلال التواصل معهم حول ما يخص فيروس كورونا، والرد على استفساراتهم من خلال مسارات تفاعلية محددة.
  • القدرة على معالجة المحادثات المتعلقة بفيروس كورونا بشكل فوري، وذلك على مدار 24 ساعة ساعة طوال أيام الأسبوع.
  • يساعد على التشخيص المبدئي، ويحتوي على بيانات عن المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى دول أخرى.
  • يُمكّن المستخدمين من الوصول إلى منصة تفاعلية لمتابعة عدد الحالات والإحصائيات عن الوباء، بالإضافة لخدمات أخرى.

وأكد المجلس الصحي السعودي، ممثلا بالمركز الوطني للمعلومات الصحية، بتقديم المزيد من الخدمات للمواطنين والمقيمين في المملكة العربية السعودية، وذلك لتوعيتهم بكافة المعلومات الضرورية عن فيروس كورونا الجديد.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد