6 طرق لحل مشكلة عدم شحن بطارية الحاسوب المحمول

في بعض الأحيان، إذا وصلت الشاحن بحاسوبك المحمول عند نفاذ البطارية قد لا تجد أي استجابة من البطارية، أو أي مؤشر يُثبت أن بطارية الحاسوب تستجيب للشحن، مثل: إضاءة رمز شحن البطارية، أو أن تصبح الشاشة أكثر سطوعًا أو غير ذلك. فما هي المشكلة وكيف يمكنك التغلب عليها؟

إليك 6 طرق لحل مشكلة عدم شحن بطارية الحاسوب المحمول:

قبل البدء تحتاج إلى التأكد من أن منفذ الكهرباء في الجدار يعمل، وأن قابس شحن الحاسوب مثبت بإحكام، بعد ذلك، تأكد من أن البطارية مثبتة بشكل صحيح في الحاسوب المحمول، ثم حاول شحن البطارية، إذا لم تتلقَّ استجابة فعليك التحقق من النقاط التالية لاكتشاف سبب المشكلة بالتحديد:

1- التحقق من سلامة البطارية:

إذا كان الحاسوب المحمول مزودًا ببطارية قابلة للإزالة، فقم بإخراجها واضغط باستمرار على زر الطاقة لمدة 15 ثانية تقريبًا لاستنزاف أي طاقة متبقية في الحاسوب، مع وجود البطارية خارج الحاسوب، ثم قم بتوصيل كابل الطاقة ثم شغّل الحاسوب.

إذا عمل الحاسوب بشكل صحيح، فهذا يعني أن الشاحن سليم وبالتالي من المحتمل أن تكون المشكلة في البطارية نفسها، إذا كان الحاسوب مزودًا ببطارية غير قابلة للإزالة مثل معظم حواسيب ماك المحمولة، فنوصي بالذهاب لأقرب مركز صيانة لتشخيص هذه المشكلة وإصلاحها.

2- التأكد من أنك تستخدم منفذ USB-C الصحيح:

أصبح منفذ USB-C معيارًا شائعًا لتوصيل الأجهزة الطرفية، ونقل البيانات، وشحن البطارية عبر معظم أنظمة التشغيل الأساسية، وبالرغم من فاعليته، ولكنه قد يسبب بعض الارتباك، حيث اختارت بعض الشركات المصنعة تخصيص بعض منافذ USB-C للبيانات فقط، وليس للشحن.

فمثلًا: حاسوب (Huawei MateBook X Pro) يحتوي على منفذي USB-C؛ أحدهما للشحن أو نقل البيانات، والآخر مخصص فقط لنقل البيانات، لذا تأكد من أنه متصل بمنفذ الشحن الصحيح الذي بجواره رمز يرمز للشحن.

3- التأكد من كون الشاحن الخاص بالجهاز قوي بما يكفي:

في بعض الأحيان لا يعني مجرد توصيل أي شاحن بحاسوبك أنه قوي بما يكفي لشحن البطارية، وهذه مشكلة شائعة بشكل خاص في الحواسيب المحمولة التي تُشحن عبر منفذ USB-C، حيث يمكنك توصيل أي شاحن USB-PD من الناحية الفنية، ولكن قد يكون لدى بعضها طاقة كهربائية منخفضة جدًا لا تكفي لشحن الحاسوب بشكل صحيح.

تحقق من القوة الكهربائية للشاحن المرفق بحاسوبك المحمول، فإذا كان مزودًا بشاحن 45 واطًا فلا بد من استخدام بديل يقدم لك القدرة نفسها أو الأعلى.

وبالنسبة للحواسيب التي لا تُشحن عبر منفذ USB-C، فيوصى عمومًا بالالتزام بالشاحن الأصلي، وإذا فقدت الشاحن أو تعرّض كابل USB للتلف فاحرص على شراء بدائل من الشركة المصنعة لجهازك أو من الموزعين المعتمدين.

4- التأكد من سلامة كابل الشحن الخاص بالحاسوب:

افحص كابل الشحن جيدًا للتحقق من عدم وجود أي انحناءات أو خدوش فيه، وتحقق من الأطراف بحثًا عن أي أجزاء مكسورة، وهل هناك قَطع أو آثار احتراق في الجزء الخاص بمنظم الكهرباء، إذا وجدت هذه العلامات قد تحتاج إلى استبدال كابل الشحن فورًا.

5- ارتفاع حرارة الحاسوب:

بطاريات الحواسيب المحمولة عرضة لارتفاع الحرارة، لذلك إذا كان الحاسوب الخاص بك يسخن بصورة مستمرة، فقد يتسبب ذلك في حدوث مشكلة، حيث من الممكن أن يُخطئ مستشعر البطارية، ويخبر النظام أن البطارية إما مشحونة بالكامل أو فارغة تمامًا مما يسبب مشاكل في الشحن.

كما أنك قد تجد نظام التشغيل يتوقف عن العمل فجأة لمنع ارتفاع درجة حرارة البطارية، وتزداد احتمالية حدوث هذه المشكلات عند التعامل مع أجهزة الحواسيب المحمولة القديمة، التي تتميز بتبريد أقل جودة من الحواسيب الحديثة.

6- مشاكل متعلقة بالحاسوب نفسه:

مع استنفاد جميع الخيارات، من المحتمل أن تكون المشكلة موجودة داخل الحاسوب، حيث يمكن أن تتسبب العديد من الأجزاء الداخلية في حدوث مشكلات شحن البطارية، وتتضمن الأسباب الشائعة وجود خلل في اللوحة الأم، ودوائر الشحن التالفة وأجهزة استشعار البطارية.

لذا قبل فعل أي شيء قم بالاتصال بقسم الدعم في الشركة المصنعة لحاسوبك لمعرفة خيارات الإصلاح التي يغطيها الضمان الخاص بك، وإذا كان جهازك خارج الضمان فيمكنك زيارة أحد مراكز الصيانة التي تثق بها.