رواد الفضاء يتبنون تقنية موزيلا للتحكم بروبوتات القمر

كشفت مؤسسة (موزيلا) Mozilla، مبتكِرةُ متصفحِ الويب (فايرفوكس) Firefox، هذا الأسبوع عن مشروع جديد تستخدمه وكالة الفضاء الألمانية، المعروفة أيضًا باسم الوكالة الألمانية للفضاء الجوي (DLR)، لدمج تقنية الكلام من موزيلا في روبوتات القمر، بحيث إن مشروع الكلام العميق (Deep Speech) من موزيلا يترك كوكب الأرض ليمنح رواد الفضاء يد العون.

وغالبًا ما تُستخدم الروبوتات في الفضاء لدعم رواد الفضاء الذين يعملون في مهام تشمل، على سبيل المثال لا الحصر، الصيانة والإصلاحات والتصوير الفوتوغرافي والمساعدة في التجارب أو جمع العينات، ويحاول العلماء استكشاف إمكانية استخدام الروبوتات لأغراض التعدين المحتملة على سطح القمر.

وتمتلك الروبوتات في الوقت الحالي قيمة كبيرة من خلال مساعدة رواد الفضاء، ويمكن زيادة تلك القيمة عبر تحسين القدرات، لكن التحدي الذي قد يواجهه رواد الفضاء في الفضاء يكمن في التحكم بالروبوتات بكفاءة، بالإضافة إلى معالجة المهام التي تتطلب استخدام أيديهم في الوقت نفسه.

ووفقًا لمؤسسة موزيلا، فإن محرك التعرف التلقائي على الكلام (ASR) وأداة التعرف على الكلام وتحويله إلى نص توفران التحكم الصوتي بالروبوتات عندما تكون أيدي رواد الفضاء مشغولة.

وتقول موزيلا: “يتكون (Deep Speech) من نظامين فرعيين رئيسيين، هما: النموذج الصوتي، وفك التشفير، بحيث إن النموذج الصوتي عبارة عن شبكة عصبونية عميقة تتلقى الصوت كمدخلات، وتنتج احتمالات الحرف، بينما يستخدم نظام فك التشفير خوارزمية حسابية لتحويل احتمالات الحرف إلى نصوص يتم إرجاعها بعد ذلك من النظام”.

ولدى وكالة الفضاء الألمانية مهندسون يعملون لدمج (Deep Speech) في أجهزة النظام، وتعتزم الوكالة المساهمة أيضًا في مشروع موزيلا عبر الاختبارات وأمثلة الكلام والتسجيلات، التي يمكن أن تحسّن دقة البرنامج.

ويُعد من غير المعروف حتى الآن ما هي الروبوتات التي ستتلقى مشروع (Deep Speech)، لكن وكالة الفضاء الألمانية قد تجلبه لمركبة (Rollin’ Justin)، وهي وحدة متنقلة بذراعين مصممة لاختبار التعاون بين رواد الفضاء والروبوتات عبر التضاريس الصعبة.

ويُجري معهد وكالة الفضاء الألمانية للروبوتات والميكاترونكس بحثًا حول كيفية عمل الروبوتات في محطة الفضاء الدولية (ISS) باستخدام مشروع ميترون (METERON) الأوروبي، المخصص للتحقق من تقنيات الروبوتات الفضائية من أجل قيادة روبوتات مختلفة على الأرض من محطة الفضاء الدولية باستخدام أجهزة (HMI).