تيسلا قادرة على رؤية إشارات المرور وإبطاء سرعتها

طرحت شركة صناعة السيارات الكهربائية (تيسلا) Tesla تحديثًا برمجيًا جديدًا لبعض سياراتها الجديدة، مما يسمح للسيارة برؤية إشارات المرور وعلامات التوقف والتفاعل معها، وهي ميزة شوّق لها الرئيس التنفيذي للشركة، (إيلون ماسك) Elon Musk، منذ سنوات.

ويتاح التحديث الجديد لأصحاب سيارات تيسلا المجهزة بالإصدار الثالث من الحاسب المدمج الذي يشغل المرشد الآلي، الذي يشار إليه باسم “Hardware 3”.

وبدأت الشركة في العام الماضي بتثبيت هذا الحاسب على جميع المركبات الجديدة، مع تقديمه للمركبات القديمة على شكل ترقية، ويجب على المالكين الدفع مقابل الحصول على إصدار “القيادة الذاتية الكاملة” من المرشد الآلي لكي يتمكنوا من استخدام الميزة الجديدة للتحكم بالسيارة عند إشارات المرور وعلامات التوقف.

وتعمل الميزة عند تفعيلها على إبطاء سرعة السيارة إلى نقطة التوقف بما يتماشى مع إشارات المرور وعلامات التوقف، وتحرص شركة صناعة السيارات على طرح الميزة الجديدة مع الاعتراف بأنها تتطلب من السائقين في البداية تأكيد متى يمكن للمرشد الآلي عبور التقاطع فعليًا، حتى إذا كان الضوء أخضر.

وكررت تيسلا كلامها في ملاحظات الإصدار قائلة إن المرشد الآلي لن يؤدي في الوقت الحالي دوره الكامل، ولن تتحكم الميزة بالسيارة في جميع التقاطعات، وعلى سبيل المثال، فإنها لن تعمل في البيئات الصعبة، مثل معابر السكك الحديدية أو معابر المشاة.

وبالرغم من أن الميزة ستكون قادرة على التحكم بالسيارة بشكل طبيعي أكثر بعد تعليم المرشد الآلي كيفية التعامل مع التقاطعات، لكن الشركة أوضحت أنها ما تزال تجريبية، وأنها قد تكون بطيئة في كثير من الأحيان في البداية، ويجب على السائق الانتباه والاستعداد لاتخاذ إجراء فوري في جميع الأوقات، من ضمنها الضغط على الفرامل.

وطلبت تيسلا من السائقين التأكد من أن السيارة يمكنها القيادة عبر التقاطعات عن طريق الضغط لفترة وجيزة على دواسة الوقود، مما يساعد الشركة على جمع البيانات لتدريب المرشد الآلي على المرور بأمان عبر التقاطعات.