Wi-Fi 6E التطور الأكبر في الشبكات اللاسلكية: إليك كل ما تريد معرفته

خلال الاجتماع الشهري للجنة الاتصالات الفيدرالية (FCC) يوم الخميس الماضي؛ صادقت اللجنة على مقترح لإضافة المزيد من النطاق الترددي إلى الشبكة اللاسلكية (Wi-Fi)، وذلك من خلال فتح النطاق الترددي 6 جيجاهرتز، مما يمهد الطريق لاتصالات (Wi-Fi 6E) الجديدة، التي ستكون الأسرع على الإطلاق.

تُعتبر هذه أكبر ترقية تحصل عليها (الشبكة اللاسلكية) Wi-Fi منذ 20 عامًا، لذا فهي خطوة مهمة، حيث يعمل النطاق الجديد على زيادة مقدار المساحة المتاحة لأجهزة التوجيه والأجهزة الأخرى بمقدار 4 أضعاف، مما يعني توفر المزيد من عرض النطاق الترددي، بالإضافة إلى تداخل أقل.

أطلقت منظمة Wi-Fi Alliance – وهي التحالف الذي يدير معايير الشبكات اللاسلكية – على هذا النطاق الجديد والأجهزة التي يمكن أن تستفيد منه اسم (Wi-Fi 6E)، ومن المتوقع ظهور الأجهزة التي تحمل علامة (Wi-Fi 6E) في السوق بحلول نهاية عام 2020.

الجدير بالذكر أن شبكة الواي فاي توفر قيمة اقتصادية عالمية تبلغ 1.96 تريليون دولار، وفقًا لدراسة أُجريت بتكليف من منظمة (Wi-Fi Alliance)، ومن المتوقع أن تصل هذه القيمة إلى 3.47 تريليونات دولار بحلول عام 2023.

إليك ما نعرفه حتى الآن حول (Wi-Fi 6E)، وما يمكن توقعه:

1- ماذا يعني النطاق الترددي الجديد 6 جيجاهرتز؟

Wi-Fi 6E التطور الأكبر في الشبكات اللاسلكية: إليك كل ما تريد معرفته

بدأت شبكات (Wi-Fi 6) في الظهور لأول مرة خلال عام 2019، وتُعتبر هي النسخة الأسرع والأكثر كفاءة من شبكات الواي فاي حتى الآن، حيث تقدم أداءً أفضل في الأماكن المزدحمة، ومعدل نقل بيانات أعلى، ومزايا لتحسين عمر بطاريات الأجهزة.

وهنا يُطرح سؤلٌ مهمٌ، هل يُعتبر (Wi-Fi 6E) إصدارًا جديدًا من شبكات الواي فاي يقدم سرعات أعلى؟

لا؛ هو ليس إصدارًا جديدًا من شبكات الواي فاي مثل: (Wi-Fi 6)، بل هو مصطلح لتحديد أجهزة (Wi-Fi 6) المجهزة برقائق وأجهزة إرسال لاسلكية يمكنها الاتصال بالنطاق الجديد 6 جيجاهرتز، بالإضافة إلى الترددات القديمة 2.4 و5 جيجاهرتز.

يعالج تشغيل شبكة الواي فاي بتردد 6 جيجاهرتز نقص التردد من خلال استيعاب ما يصل إلى 14 قناة إضافية بتردد 80 ميجاهرتز، أو 7 قنوات إضافية بتردد 160 ميجاهرتز.

هذه القنوات الواسعة ضرورية لتطبيقات النطاق الترددي العالي التي تتطلب سرعات عالية، مثل: تطبيقات بث الفيديو العالي الوضوح، وتطبيقات الواقع الافتراضي، كما تستفيد أجهزة (Wi-Fi 6E) من القنوات الواسعة والقدرة الإضافية لتقديم أداء أكبر، ودعم المزيد من مستخدمي الواي فاي في الوقت نفسه، حتى في البيئات المزدحمة للغاية.

كيف سيؤدي ذلك إلى زيادة سرعة شبكة الواي فاي الخاصة بك؟

Wi-Fi 6E التطور الأكبر في الشبكات اللاسلكية: إليك كل ما تريد معرفته

إذا واجهتك مشكلة في الاتصال بشبكة Wi-Fi، فهناك احتمال كبير أن يكون ازدحام الطيف هو المشكلة، فعندما يكون هناك الكثير من الأجهزة التي تحاول الاتصال عبر النطاق الترددي نفسه يؤثر ذلك على سرعتها. لذلك إذا رأيت قائمة طويلة من شبكات Wi-Fi القريبة في منطقتك، فقد يكون هذا هو السبب في أن اتصالك أصبح أبطأ وأقل استقرارًا، لوجود العديد من الإشارات التي تتنافس على الاتصال بحاسوبك.

تعمل شبكة الواي فاي على نطاقين مختلفين بتردد: 5 جيجاهرتز و 2.4 جيجاهرتز. حيث ظهر تردد 5 جيجاهرتز مع ظهور معيار الشبكات اللاسلكية 802.11n – والمعروف الآن باسم Wi-Fi 4 – في عام 2009. والآن يُضاف نطاق جديد بتردد 6 جيجاهرتز في أجهزة (Wi-Fi 6E) لزيادة الإنتاجية وخفض وقت الاستجابة.

سيعمل (Wi-Fi 6E) على تحسين الاتصال في كل مكان، في المنزل، وأثناء التنقل، وفي المناطق المكتظة بالسكان، والأماكن العامة الكبيرة مثل: المطارات والملاعب. كما سيوفر تدفقًا عالي الدقة لتطبيقات مثل: مؤتمرات الفيديو، ووقت استجابة أقل للألعاب وتطبيقات إنترنت الأشياء، وسرعات تنزيل أعلى.

هل ستحتاج إلى شراء جهاز توجيه جديد للحصول على السرعات الجديدة؟

Wi-Fi 6E التطور الأكبر في الشبكات اللاسلكية: إليك كل ما تريد معرفته

نعم؛ ستحتاج إلى أجهزة (Wi-Fi 6E) الجديدة المجهزة بشرائح جديدة مصممة لإرسال إشارات في نطاق 6 جيجاهرتز. بمعنى آخر؛ ستحتاج إلى جهاز توجيه جديد – وأجهزة جديدة مثل الهواتف الذكية، والحواسيب المحمولة – للاستمتاع بمزايا Wi-Fi 6E.

من المحتمل أن يكون هذا أمرًا محبطًا لأي شخص اشترى جهاز توجيه جديد يدعم معيار (Wi-Fi 6) خلال العام الماضي، ولكن لا يزال الوقت مبكرًا جدًا بالنسبة لطرح أجهزة (Wi-Fi 6E).

كما أن عمليات طرح الهواتف والحواسيب المحمولة التي تدعم معيار (Wi-Fi 6) مازالت بطيئة، حيث ظهر في الهواتف الرائدة فقط مثل: Galaxy S10 و Galaxy S20، وiPhone 11 و iPhone SE الجديد، وقد لا تصبح الأجهزة التي تدعم Wi-Fi 6E متاحة على نطاق واسع حتى عام 2021.

وفي السياق نفسه، أعلنت شركة (Broadcom) لصناعة الرقائق خلال شهر فبراير الماضي عن عن أول شريحة Wi-Fi 6E للأجهزة المحمولة في العالم، تحمل اسم (Broadcom BCM4389).

وقالت شركة كوالكوم: “إنها مستعدة لدعم شبكة Wi-Fi بسرعة 6 جيجاهرتز في الجيل التالي من المنتجات اللاسلكية”.

كما قالت شركة إنتل: “إنها تعمل بالفعل على تطوير الجيل التالي من رقائق (Wi-Fi 6E)، وستكون جاهزة خلال شهر يناير 2021”.

من المتوقع أن تكون الهواتف الذكية أول الأجهزة الاستهلاكية التي تعتمد Wi-Fi 6E، حسبما قال (فيل سوليس) المحلل في IDC، حيث يتوقع شحن 316 مليون جهاز يدعم Wi-Fi 6E في عام 2021، مع احتمال اعتماد Wi-Fi 6E في أجهزة التلفاز الذكية في عام 2022.

يعني ذلك أن جهاز التوجيه الجديد الذي يدعم معيار (Wi-Fi 6) الذي اشتريته يعتبر خيارًا مناسبًا لمدة عام كامل أو أكثر، وسيظل جهاز توجيه جيد جدًا بعد ذلك بفضل كل الميزات التي يدعمها، ويُفضل تأجيل الترقية حتى تُطرح (Wi-Fi 6E) على نطاق واسع.

بالنسبة لأجهزتك القديمة – الهواتف الذكية، والحواسيب المحمولة – ستظل تعمل مع أجهزة التوجيه التي تدعم (Wi-Fi 6E)، حيث تتوافق أجهزة التوجيه التي تدعم (Wi-Fi 6) مع الأجهزة التي تدعم المعيار السابق، ولكن أجهزتك القديمة لن تتمكن من استخدام النطاق الترددي الجديد 6 جيجاهرتز.