استبدال أجزاء iPhone SE بأجزاء iPhone 8

نشر موقع iFixit – المتخصص في تفكيك الأجهزة المحمولة – تقريرًا أوليًا لهاتف (iPhone SE) يشير إلى إمكانية استبدال بعض الأجزاء الداخلية بأجزاء مستخدمة في (iPhone 8)، مما يوضح مدى استعداد شركة آبل لإعادة استخدام التصميم والأجزاء الموجودة لخفض سعر هاتفها الذكي الأقل سعرًا.

واستعان هاتف (iPhone SE) الصادر حديثًا بالعديد من عناصر التصميم الخاصة بأجهزة آيفون السابقة قبل (iPhone X)، من ضمنها استخدام (Touch ID) بدلاً من (Face ID).

وكما هو الحال مع النسخة الأصلية، فقد لجأت شركة آبل لذلك من أجل تقليل التكلفة الإجمالية للنموذج، وكذلك لمواصلة استخدام قائمة موجودة من الأجزاء المألوفة، وهو أمر تم إثباته من خلال عملية التفكيك الجديدة.

وكشف تقرير (iFixit) عن وجود الكثير من المكونات داخل (iPhone SE) التي يمكن استبدالها بسهولة، وبالرغم من أن هذا الأمر لا يمتد إلى العناصر الموجودة على اللوحة الرئيسية، مثل معالج (A13)، إلا أنه يغطي عناصر أخرى يمكن فصلها بسهولة أكبر.

ويمكن استبدال كاميرات (iPhone SE) بالكاميرات المستخدمة في (iPhone 8) بدون مشكلة، بالإضافة إلى درج بطاقة (SIM) ومحرك (Taptic) ومحرك الشاشة، والميكروفون ومستشعر القرب.

ويُعتقد أيضًا أن شاشة (iPhone SE) هي الأقل تكلفة عند استبدالها بالمقارنة مع جميع شاشات أجهزة هواتف آيفون الصادرة في السنوات الأخيرة، وذلك بالرغم من إمكانية دعم (True Tone)، ما لم يكن لدى المُصلح إمكانية الوصول إلى برنامج برمجة الشاشة.

وأوضح التقرير أنه لا يمكن استبدال زر (Home) لهاتف (iPhone SE) بزر (Home) لجهاز (iPhone 8)، كما لا يمكن أيضًا تبديل البطارية؛ لأنها تستخدم موصلًا مختلفًا عن نظيره في (iPhone 8).

وبالرغم من أن بطارية (iPhone 11) تستخدم الموصل نفسه، فإنه لا يمكن استخدام بطارية (iPhone 11) في (iPhone SE)، ولا يمكن تبديل بطارية (iPhone SE) الأصلية ببطارية أخرى دون ظهور التحذير القائل: “ليست بطارية آبل أصلية”.