ما يجب أن تعرفه عن أداة المراقبة الأبوية الجديدة في TikTok

أطلقت خدمة مقاطع الفيديو القصيرة (تيك توك) TikTok يوم السبت الماضي ميزة جديدة للمراقبة الأبوية تُسمى (الاقتران العائلي) Family Pairing، وتسمح للوالدين بربط حسابات أطفالهم بحساباتهم، ووضع قيود على طريقة استخدام الطفل للتطبيق عن بُعد.

إليك ما يجب أن تعرفه عن أداة المراقبة الأبوية الجديدة في TikTok:

ماهي الميزة الجديدة، وكيف تعمل؟

أطلقت TikTok على أداة الرقابة الأبوية الجديدة اسم (الاقتران العائلي) Family Pairing، حيث تسمح للوالدين بربط حساباتهم في التطبيق مع حسابات أطفالهم؛ مما يتيح لهم التحكم في إعدادات حسابات الأطفال من خلال هواتفهم الخاصة عن بُعد.

ويجب على الآباء حث أطفالهم على الموافقة على ربط حساباتهم بموجب النظام الجديد، ومن ثم يحتاج الوالدان إلى مسح رمز QR ضوئيًا داخل قسم الرفاهية الرقمية لحساب طفلهما.

وعلى الرغم من إمكانية أن يقوم الأطفال بتعطيل هذه الميزة في حساباتهم في أي وقت، إلا أن الوالد سيتلقى إشعارًا بذلك، وبالتالي ستتاح لهم فرصة إعادة ربط الحساب في حالة قطع اتصاله عن طريق الخطأ أو عمدًا.

ما هي القيود التي سيتحكم فيها الوالدان؟

تحتوي القيود التي يمكن إدارتها عبر ميزة (الاقتران العائلي) على ثلاثة مكونات رئيسية هي:

  • يمكن للآباء التحكم في المدة التي يقضيها الطفل داخل التطبيق كل يوم.
  • يمكن أن يحد الوضع المقيد من المحتوى غير المناسب للأطفال الصغار.
  • يمكن للوالدين تحديد من يستطيع إرسال رسائل إلى حساب الطفل، أو إيقاف المراسلة المباشرة تمامًا.

بالإضافة إلى عناصر التحكم في المراسلة الأخرى الموجودة بالفعل، مثل: المتابعين المعتمدين الذين يمكنهم فقط إرسال رسائل لبعضهم البعض، وعدم القدرة على إرسال الصور أو مقاطع الفيديو عبر الرسائل.

كما سيقوم تطبيق TikTok بدءًا من يوم 30 أبريل القادم بالتعطيل التلقائي للرسائل المباشرة للحسابات المسجلة للمستخدمين الذين هم تحت سن 16 عامًا.

والجدير بالذكر أن الميزة الجديدة ستُطرح على مدار الأسابيع المقبلة، وتقول TikTok: “إنه حتى بدون تفعيل ميزة (الاقتران العائلي) يمكن للوالدين مساعدة أطفالهم على ضبط إدارة (وقت الشاشة)، و(الوضع المقيد) من خلال عناصر التحكم في قسم (الرفاهية الرقمية) للتطبيق، ولكنّ وجود اقتران بين الحسابات يعني أنه يمكن للوالدين الوصول إلى عناصر التحكم بسهولة وتعديلها حسب الحاجة بمرور الوقت”.