أوبر تطلق خدمات توصيل جديدة في ظل تراجع النقل التشاركي

أعلنت شركة (أوبر) Uber عن تقديم نوعين جديدين من الخدمات (Uber Connect) و (Uber Direct)، بحيث تركز الخدمتان على نقل العناصر بدلًا من الناس، بعد أن قلل انتشار فيروس كورونا المستجد من الطلب على نشاطها التقليدي المتمثل في خدمات النقل التشاركي.

وتوفر خدمة (Uber Direct) عمليات تسليم سلع البيع بالتجزئة من المتاجر، مثل الصيدليات ومتاجر الحيوانات الأليفة، في حين أن (Uber Connect) هي خدمة بريد سريع في تسمح اليوم نفسه لمستخدمي أوبر بإرسال العناصر إلى بعضهم البعض.

وتمثل الخدمتان الجديدتان أكبر محاولة دخول لشركة أوبر إلى مجال خدمات البريد السريع، وذلك بعد أن أدخلت بالفعل عناصر البقالة إلى منصة (Uber Eats)، حيث تواصل جائحة فيروس كورونا تهديد أعمالها للنقل التشاركي.

وتقول أوبر إنها ستقدم شحنات الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية من المتاجر في نيويورك، بينما تعمل في البرتغال مع خدمة البريد الوطنية لتسليم الطرود، كما تعمل في أستراليا مع الصليب الأخضر لتوصيل مستلزمات الحيوانات الأليفة، إلى جانب تقديم الأدوية في جنوب إفريقيا.

وأوضحت الشركة أن جميع عمليات التسليم ستكون خالية من الاتصال الجسدي؛ للمساعدة في منع انتشار الفيروس.

وفي الوقت نفسه، تتوفر خدمة (Uber Connect) في أكثر من 25 مدينة عبر أستراليا والمكسيك والولايات المتحدة، وتقول أوبر إن الخدمة ستوفر عمليات تسليم في اليوم نفسه، وستحدث أيضًا بدون أي اتصال جسدي.

وتضررت أعمال الشركة للنقل التشاركي بشدة بسبب وباء (COVID-19)، وشهدت انخفاضًا للطلب في مدن معينة بنسبة تصل إلى 70 في المئة؛ بسبب اتباع الناس لإرشادات البقاء في المنزل والتوقف عن السفر.

وحاولت أوبر مساعدة سائقيها في العثور على عمل في مجالات أخرى من أعمالها أو في شركات أخرى تمامًا، كما أنها تطلق خدمات جديدة مثل (Uber Connect) و (Uber Direct) لمحاولة إيجاد طرق لتشغيل أسطولها من السائقين.

يشار إلى أن هذه ليست المرة الأولى التي تجرب فيها أوبر تقديم خدمة البريد السريع، إذ إنها أطلقت في عام 2015 خدمة (UberRush) لتوصيل العناصر، مثل الملابس، من متجر (Nordstrom)، لكن الخدمة فشلت، وأغلقتها أوبر في منتصف 2018 لتركز اهتمامها أكثر على (Uber Eats).

وقال (دارا خسروشاهي) Dara Khosrowshahi، الرئيس التنفيذي لشركة أوبر: “نحاول خلال هذه الأزمة البحث عن طرق جديدة يمكن من خلالها لمنصتنا أن تساعد في نقل السلع للشركات والمستهلكين، مع توفير فرص عمل جديدة للسائقين، وينصب تركيزنا على تكييف التكنولوجيا بسرعة لتلبية الاحتياجات المتطورة للمجتمعات والشركات”.