موستانج تحصد لقب أكثر السيارات الرياضيّة مبيعاً في العالم

أصبح بإمكان موستانج الاحتفال بإنجازين عالميين في مجال المبيعات في العيد 56 للطراز، حيث حصدت لقب السيارة الرياضيّة ذات المبيع الأكثر في العالم، والسيارة الرياضيّة الكوبيه ذات المبيع الأكثر للسنة الخامسة على التوالي، كما تُعتبر أكثر السيارات الرياضيّة مبيعاً في أميركا في السنوات 50 الأخيرة.

قال (جيم فارلي)، المدير التنفيذي الأعلى لشركة فورد موتور كومباني: “نفتخر بالأعداد المتزايدة لسيارات موستانج والطرُز الفائقة الأداء. من السويد إلى شنغهاي، يستمتع المزيد من عشاق القيادة بشعور الحرية والطرقات الأميركية المفتوحة على متن سيارتنا الجديدة. نتشرّف بخدمة عملائنا وعشاق السيارات طوال 56 سنة، وما زلنا نتابع المسيرة”.

إنجازان عالميان في مجال المبيعات:

باعت موستانج 102,090 سيارة بفضل مجموعتها الفائقة الأداء غير المسبوقة، وفق تحليل تسجيل المركبات الجديدة الأكثر حداثةً من شركة IHS Markit، مما جعلها أكثر السيارات الرياضية مبيعاً في العالم سنة 2019، حيث ارتفعت المبيعات في ألمانيا بنسبة 33 في المئة، وارتفعت في بولندا حوالي 50 في المئة، وتضاعفت تقريباً في فرنسا.

كما شكّلت سنة 2019 أيضاً السنة الخامسة على التوالي التي تكون فيها موستانج السيارة الرياضية الكوبيه ذات المبيع الأكثر في العالم، حيث تشتمل السيارات الرياضيّة الكوبيه على طرُزٍ ببابين، وطرزٍ قابلة للكشف، وفق تصنيف شركة IHS Markit.

مجموعة موستانج فائقة الأداء وغير مسبوقة:

تحافظ فورد على زخم موستانج من خلال مجموعة فائقة الأداء غير مسبوقة، علاوة على إضافة خيارات التخصيص والتكنولوجيا باستمرار، وفي ظل توفر 12 طرازاً لعشاق السيارات حول العالم، تقدم فورد للعملاء حقبة ذهبية جديدة من الأداء العالي. 

تشتمل سيارات موستانج على طرازي ®EcoBoost وGT، مع مجموعتين لتجهيزات الأداء كميزة اختيارية، وموستانج بوليت وموستانج شيلبي ®Shelby‏ GT350، ومجموعة تجهيزات التحكم بالقيادة المتوفرة، GT350R، بالإضافة إلى GT500 مع مجموعة تجهيزات التحكم بالقيادة، ومجموعة تجهيزات ألياف الكربون للحلبات كميزة اختيارية.