آبل تطور سماعات رأس فاخرة قابلة للفك والتخصيص

أفادت وكالة بلومبرج الإخبارية، اليوم الخميس، بأن شركة آبل تعمل على تطوير سماعات رأس لاسلكية تُوضع على الأذن، قابلة للفك والتخصيص، وذلك سعيًا منها إلى زيادة أعمالها من سماعات (أير بودز) AirPods بهذا المنتج الصوتي المتطور.

وقالت مصادر الوكالة: إن عملاقة التقنية الأمريكية تعمل على ما لا يقل عن نوعين مختلفين من السماعات، ويشمل ذلك: نموذجًا متميزًا مع أقمشة شبيهة بالجلد، ونموذجًا آخر يركز على اللياقة البدنية ،مستخدمًا مواد أخف وزنًا، قادرة على تمرير الهواء من خلال ثقوب صغيرة.

وتتميز النماذج الأولية لسماعات الرأس بمظهر عصري مع وسادات أذن بيضاوية الشكل تدور على محور، وعصابة رأس متصلة بأذرع معدنية رفيعة. وأضافت المصادر أن الذراعين تنبعان من أعلى وسادات الأذن وليس من الجانبين. وترتبط وسادات الأذن وحشو عصابة الرأس بإطارات السماعات مغناطيسيًا؛ مما يسمح للمستخدم باستبدالها.

ويشبه هذا النهج بعض سماعات الرأس من شركات مثل: Mater & Dynamic، و Bowers & Wilkins، مع أن هذه الطرز تحتوي على وسادات أذن مغناطيسية فقط. أما تصميم آبل فسيسمح للمستخدمين بتخصيص سماعات الرأس كما يفعلون مع ساعتها الذكية (آبل ووتش).

وتخطط آبل لاستخدام تقنيتي الاقتران اللاسلكي، وإلغاء الضوضاء الموجودتين بالفعل في سماعات (أير بودز برو) AirPods Pro في سماعات الرأس القادمة، كما ستستخدم المساعد الرقمي (سيري) Siri للتحكم الصوتي، وتحتوي على مجموعة محدودة من العناصر المدمجة التي تتيح التحكم بالسماعة باللمس. وسيتنافس المنتج مع سماعات فاخرة من شركات، مثل: Bose، و Sennheiser Electronics، وسوني، مع الإشارة إلى أن سعر تلك السماعات يبلغ حاليًا نحو 350 دولارًا أمريكيًا.

وقالت مصادر بلومبرج: إن العمل على تطوير سماعات آبل بدأ منذ عام 2018 على أقل تقدير، وقد أُجِّل إطلاقها مرتين. وذكرت المصادر أيضًا أن الشركة تهدف إلى الكشف عن المنتج في وقت لاحق من العام الحالي، ولكن المضاعفات أثناء التطوير النهائي، أو جائحة (كوفيد-19)، قد يؤثران على التوقيت والميزات مرة أخرى.

يُشار إلى أن شركة آبل كانت قد أطلقت أول سماعات أذن من سلسلة (أير بودز) في عام 2016 عندما أزالت مقبس السماعات من هاتف آيفون. وقد دعم إطلاق السماعات مبيعات الأجهزة القابلة للارتداء من الشركة، مما منحها محرك نمو رئيسيًا يُضاف إلى آيفون. ثم حدَّثت الشركة (أير بودز) في عام 2019 بإطلاق (أير بودز برو) مع ميزة إلغاء الضجيج في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وفي السنة المالية الأخيرة، جَنَت آبل 24.5 مليار دولار من الملحقات، مثل: سماعات (أير بودز)، وسماعات (بيتس) Beats، وساعة (آبل ووتش). ويُعد نجاح الملحقات مفيدًا في دفع الشركة لتحقيق المزيد من الأرباح لكل مستخدم، خاصةً مع توجّه المستخدمين إلى الاحتفاظ بهواتف آيفون لمدة أطول.

يُشار إلى أن سماعات الرأس الجديدة من آبل ستنضم إلى قائمة طويلة من المنتجات الأخرى التي تُعدّها الشركة، مثل: هواتف آيفون، مع دعم شبكات الجيل الخامس 5G، وجهاز تحديد المواقع (تاجز) Tags، وأجهزة آيباد وماك المنخفضة التكلفة.