مع Olymp Trade أصبح التداول عبر الإنترنت أسهل من ذي قبل

أصبح التداول عبر الإنترنت أكثر شعبيةً بين الأشخاص العاديين، حيث ينضم الملايين إلى الأسواق كل شهر. فيما يلي بعض الفرص التي أتاحها التداول عبر الإنترنت في عالم متمحور حول التكنولوجيا، وكيف تساعد Olymp Trade عملاءها في تحقيق أقصى استفادة منها.

هل أنت مهتم بكيفية جعل التكنولوجيا في متناول يدك لكسب المزيد من المال لك ولعائلتك؟ أحد أكثر الطرق المربحة هي تحويل أجهزتنا الشخصية الإلكترونية إلى آلة للدخل عن طريق التداول في السوق.

بفضل التقدم التكنولوجي، والأهم من ذلك، استخدام الإنترنت على نطاق واسع، يستخدم الناس في جميع أنحاء آسيا والعالم بأكمله أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم، والهواتف المحمولة، والأجهزة اللوحية للاستثمار في الأسواق العالمية.

التداول في أسواق الفوركس

إحدى أكثر الأسواق شعبيةً وربحًا للمستثمرين الجدد هي الفوركس (العملات الأجنبية)، حيث يتداول المستثمرون قيمة العملات الوطنية المختلفة. أحد الأسباب التي تجعل المستثمرين يحبون هذا السوق هو أنهم يتلقون على الدوام أصولًا قيمة ومفيدة في كل عملية تداول.

على سبيل المثال، إذا قام مستثمر بشراء الدولار الأمريكي (USD) باليورو (EUR) بأي سعر، يمكن إنفاق الدولار الأمريكي على أي شيء يختاره المستثمر، بما في ذلك شراء اليورو إذا تغير السعر إلى سعر صرف أكثر ملاءمة له. في كلتا الحالتين، لم يخسر المستثمر أي أموال – بل تغيرت قيمة الأموال فقط.

نظرًا لأن سعر الدولار الأمريكي مرتبط بشدة بأسعار النفط مع العديد من العملات، فإن أسواق العملات الأجنبية في آسيا تعجّ بالمشاركين الذين يحققون أرباحًا حتى من التغيرات الطفيفة في أسعار الصرف.

ابدأ باختيار وسيط حلال عبر الإنترنت

هناك العديد من الأسواق المختلفة للاختيار من بينها ومجموعة متنوعة من الوسطاء كذلك. أحد الرائدين في هذا المجال هو Olymp Trade. حيث أنشأوا منصة تداول متطورة وبديهية للغاية وسهلة الاستخدام، مصممة خصوصًا للأشخاص الذين لا يكادون يتمتعون بخبرة في الاستثمار أو التداول.

مَثَله كمَثل الوسطاء الآخرين يوفر Olymp Trade للمتداولين إمكانية الوصول إلى الأسواق الأخرى بالإضافة إلى العملات، بما في ذلك صناديق موازنة أسعار العملة مثل “داو جونز” و”إس وبي 500″، والسلع، مثل الذهب وخام برنت، وحتى أسهم الشركات مثل “جوجل” و”تسلا”.

هناك العديد من الأسباب التي تجعل من منصة Olymp Trade مكانًا مناسبًا لكل من المستثمرين الجدد والمتمرسين.

مع Olymp Trade، أصبح التداول عبر الإنترنت أسهل من ذي قبل

أحد أهم هذه الأسباب للمتداولين الآسيويين هو أن حسابات Olymp Trade Forex حلال؛ لأنها لا تشمل “عمولة تبييت” (دفع أو خصم فائدة مقابل إبقاء صفقات الفوركس مفتوحة طوال الليل)، وليس هناك مقامرة على المنصة، ويتم تنفيذ الصفقات الحقيقية بأسعار السوق الفورية.

مزايا التداول على Olymp Trade

بعض مزايا استخدام Olymp Trade كوسيط للتداول عبر الإنترنت:

1. حساب تجريبي مجاني به 10,000$ بالعملة الافتراضية – افتح حسابك واستخدم الحساب التجريبي للتعرف على منصة Olymp Trade. ستدرك بسرعة مدى سهولة استخدامها.

2. سهل الإعداد، والحد الأدنى للإيداع قليل – يحتاج عملاء Olymp Trade إلى إيداع حدٍّ أدنى يبلغ 10 دولارات أمريكية فقط لفتح حساب تداول حقيقي. والأفضل من ذلك، أن الوسيط غالباً ما يقدم مكافآت للعملاء الجدد على إيداعهم الأول، ويمكن للعملاء استخدام مجموعة متنوعة من الطرق للإيداع والسحب، بما في ذلك التحويلات المصرفية، والبطاقات المصرفية، Skrill، Neteller، FasaPay وغيرها.

3. عمولات منخفضة وبدون رسوم – أحد مفاتيح النجاح في التداول هو تقليل المبلغ الذي تدفعه مقابل الرسوم والعمولات من أرباحك الخاصة. لا تفرض Olymp Trade أي رسوم على عمليات الإيداع أو السحب أو أرصدة الحسابات. بالإضافة إلى ذلك، جميع العمولات واضحة ومرئية للمتداولين، لذلك لا يوجد شيء مخفي.

4. مضاعفات الصفقة 500x – تتيح مضاعفات Olymp Trade المميزة والمبتكرة للمتداولين استخدام الرافعة المالية في السوق، دون التعرض للمخاطر المعتادة الناجمة عن اقتراض أموال من الوسيط. وهي أداة مفيدة للغاية للمستثمرين الصغار؛ لأنها تزيد من الصفقة (والأرباح) بما يصل إلى 500 ضعف قيمة الصفقة.

فيما يلي مثال على كيفية عملها مع الشرح أدناه:

في المثال، فتح مستثمر صفقة بمبلغ 100 دولار أمريكي، ولكن مع مضاعف Olymp Trade بقيمة 500x، تم زيادة حجم صفقة المستثمر إلى 50,000$. نظرًا لأن المبلغ المستثمَر كان أكبر، عندما ارتفع السعر بعدها بـ 30 دقيقة، أغلق المستثمر الصفقة وربح 27$ من الصفقة.

مع Olymp Trade أصبح التداول عبر الإنترنت أسهل من ذي قبل

أفضل ما في الأمر هو أن المستثمر لم يخاطر أبدًا بأكثر من مبلغ 100$ الأصلي، ولكنه استفاد من المضاعف. وهذه أداة تداول قوية للمستثمرين الصغار.

5. الموارد التعليمية والتدريبية المجانية – تلتزم Olymp Trade بحق بنجاح عملائها، ونموهم على مدار السنوات القليلة الماضية هو أكبر دليل على ذلك. يحصل عملاء Olymp Trade على إمكانية الوصول إلى أدوات التداول والمخططات والموارد التحليلية مجانًا.

مع Olymp Trade أصبح التداول عبر الإنترنت أسهل من ذي قبل

والأهم من ذلك، توفر Olymp Trade ندوات وبرامج تعليمية حول كيفية استخدام هذه الأدوات بفعالية عند التداول. ألقِ نظرة على حجم المحتوى الضخم الذي قاموا بإنشائه لمساعدة عملائهم وسترى بوضوح أن Olymp Trade تستثمر في تطوير عملائها.

استخدم التكنولوجيا لتأمين مستقبلك

قيل إن “النجاح” هو عندما تجتمع الفرصة والاستعداد. يمتلئ التاريخ بلحظات تاريخية يحصل فيها بعض الناس على الموارد والفرص اللازمة، ويستخدمونها لتغيير حياتهم للأفضل.

مع إمكانية الوصول إلى الأسواق العالمية، ألم يحن الوقت للاستفادة الكاملة من التكنولوجيا التي في متناول يدك لتحقيق الأهداف المالية لعائلتك؟ لا يوجد وقت أفضل من الحاضر لتبدأ اليوم.


*محتوى إعلاني