الإعلان عن سوار تتبع اللياقة البدنية Fitbit Charge 4

أعلنت شركة (فيتبيت) Fitbit من خلال بيان صحفي عن إطلاق أحدث منتجاتها القابلة للارتداء لتتبع اللياقة البدنية (Fitbit Charge 4)، بعد أن أعلنت شركة جوجل أنها تعتزم شراء فيتبيت في الخريف الماضي، ويتشابه المنتج الجديد مع منتجات فيتبيت السابقة، ويبدو ذلك مقصودًا، حيث ترغب الشركة في التوسع في أحد أكثر منتجات تتبع اللياقة البدنية شعبية.

ويتشابه سوار (Fitbit Charge 4) من حيث الشكل والمظهر مع السوار السابق (Fitbit Charge 3)، لكنه يضمن نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) بشكل مدمج، وإمكانية التحكم بخدمة بث الموسيقى (سبوتيفاي) Spotify.

كما يتضمن السوار العديد من الميزات التي توجد عادةً في ساعات فيتبيت الذكية، مثل ميزة الدفع (Fitbit Pay)، وإشعارات التطبيق والاستيقاظ الذكي، التي تستخدم التعلم الآلي لإيقاظك في الوقت الأمثل، ومستشعر (SpO2) لقياس مستويات الأكسجين في الدم.

ويتمتع سوار التعقب الجديد – البالغ سعره 149 دولارًا – بعمر بطارية يصل إلى سبعة أيام، أو حتى خمس ساعات مع الاستخدام المستمر لنظام تحديد المواقع العالمي (GPS).

ويسمح نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) لمستخدمي فيتبيت بعدم أخذ الهاتف أثناء ركوب الدراجة أو المشي أو الركض من أجل تسجيل معدل ضربات القلب والمسافة والسرعة، ويتم تسجيل معلومات التمرين تلقائيًا في التطبيق، مما يجعلها مفيدة في حال السير في مسارات مماثلة في كثير من الأحيان، وإرادة المستخدم التحقق من كون سرعته تزداد.

ويتضمن سوار (Fitbit Charge 4) مقياسًا جديدًا للياقة يدعى (دقائق المنطقة النشيطة) Active Zone Minutes، الذي يتعرف تلقائيًا على معدل ضربات القلب عندما تكون في مستوى مرتفع لفترة زمنية محددة ويحسب دقائق النشاط، وتقول (Fitbit) إن هذا يهدف إلى تشجيع الناس على أن يكونوا نشيطين لمدة 30 دقيقة على الأقل في اليوم.

وبالنظر إلى أن المقياس الجديد يعتمد على معدل ضربات القلب، فإن حساب النتيجة يتم عن طريق حساب الطول والوزن ومستويات اللياقة البدنية لكل شخص، وتأتي هذه الميزة بعد سلسلة من مقاييس (Fitbit) الأخرى، مثل درجة النوم، و 10 آلاف خطوة يومية، التي تستخدمها الشركة كمبادئ توجيهية أساسية للحفاظ على الصحة.

ويتوفر السوار الجديد باللون البنفسجي والأزرق والأسود، ويأتي أيضًا مع تجربة موسعة مدتها 90 يومًا من اشتراك (Fitbit Premium)، الذي يقدم برامج اللياقة البدنية والدروس والتحديات الشخصية؛ لمساعدتك على تحديد أهداف اللياقة والوصول إليها.