تقرير: كورونا يزيد الإقبال على واتساب وفيسبوك

تقرير: كورونا يزيد الإقبال على واتساب وفيسبوك
1٬289

أظهر تقرير جديد نشرته شركة أبحاث السوق (كانتار) Kantar أن تطبيق التراسل الفوري واتساب شهد زيادة كبيرة في الاستخدام في ظل التدابير المتخذة في جميع أنحاء العالم للحد من تفشي فيروس (كوفيد-19) COVID-19.

وجاء تقرير (كانتار) بعد تقرير سابق أظهر أيضًا زيادة في استخدام شبكات التواصل الاجتماعي التي أصبحت وسيلة للمستخدمين، الذين فُرض عليهم التزام المنازل، في التواصل مع العائلة، والأصدقاء، وزملاء العمل.

وبحسب التقرير – الذي شمل أكثر من 25,000 مستهلك في 30 سوقًا خلال المدة من 14 إلى 24 آذار/ مارس الجاري – فإن تطبيق واتساب شهد زيادة في الاستخدام بنسبة 40% بسبب فيروس (كوفيد-19).

وأشار التقرير إلى أن النمو، بنسبة 40% الذي شهده واتساب، ارتفع من النسبة الأولية 27% في الأيام الأولى لتفشي الفيروس، لتبلغ النسبة الآن نحو 41% في المتوسط، وترتفع إلى 51% في الدول التي تعايش المراحل المتقدمة من انتشار الفيروس. ولكن دولةً، مثل: إسبانيا، شهدت زيادةً هائلةً في استخدام التطبيق بلغت 76%.

ووجد التقرير أيضًا أنه عبر جميع منصات المراسلة، كان نمو الاستخدام هو الأكبر في الفئة العمرية من 18 إلى 34 عامًا. بالإضافة إلى ذلك، شهدت تطبيقات واتساب، وفيسبوك، وإنستاجرام ارتفاعًا بنسبة تزيد عن 40% في الاستخدام من التركيبة السكانية ذاتها. وبصورة عامة، ارتفع استخدام فيسبوك بنسبة 37%، في حين شهدت تطبيقات وسائل التواصل الاجتماعي المحلية في الصين ارتفاعًا في الاستخدام بنسبة 58٪، بحسب (كانتار).

وحتى مع زيادة استخدام وسائل التواصل، أفاد المستهلكون بأنهم لا يثقون في تلك المنصات فيما يتعلق بالحصول على الأخبار المهمة المتعلقة بفيروس (كوفيد-19)، فقد كانت القنوات الإخبارية الوطنية، والمواقع الإلكترونية للوكالات الحكومية خيارات أفضل، إذ عَدَّها 58%، و48% من المشاركين في الاستطلاع، على التوالي، مصدرًا “جديرًا بالثقة” للأخبار والمعلومات. وكانت هناك نسبة 11% من المشاركين ممن عدّ وسائل التواصل “جديرة بالثقة” في الحصول على الأخبار.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد