كيف تصبح متحدثًا عامًا خلال الحجر الصحي الذاتي؟

متحدثًا عامًا
1٬073

أن تكون متحدثًا عامًا هو أمرٌ رائع، لكن إن كنت شخصًا خجولًا يصيبك الارتباك عند توجيه أي سؤال لك أمام جمعٍ من الناس، فكيف يمكنك أن تكون متحدثًا عامًا!

إن التحدث أمام الجمهور يشكل خوفًا لأغلب الأفراد، لكن لا تقلق، فأمامك فرصة كبيرة اليوم لتكون من أبرز المتحدثين، حيث يمكنك استغلال وقتك في الحجر الصحي الذاتي أثناء تفشي فيروس كورونا (COVID-19) للحصول على التدريبات اللازمة التي تجعل منك متحدثًا عامًا.

لذلك إذا كنت تجد نفسك حريصًا على تحسين طريقتك في التحدث أمام الجموع، فإليك الأنشطة الخمسة التي يمكنك القيام بها لتصبح أقل عصبية وأكثر احترافًا في الخطاب أو المحادثة أو العرض التقديمي التالي الذي عليك تقديمه.

5 طرق تساعدك لتصبح متحدثًا عامًا.

– تحدث إلى الحائط:

تحدَّ نفسك في التحدث إلى الحائط لمدة دقيقتين على الأقل، لأن ذلك أحد أكبر الأشياء التي ستزيد من ثقتك ومستويات طاقتك على الفور، أما عندما تتحدث إلى الجمهور وتنظر في تعابير وجههم وردود أفعالهم مباشرةً فسينعكس الأمر عليك وتفقد ثقتك وطاقتك. على الرغم من ذلك وفي معظم الوقت، لا علاقة لتعابير وجه الجمهور بك، حيث تعتمد تعابير وجه الأشخاص على أفكارهم (التي نادرًا ما تتعلق بك).

إذا كنت تستطيع التدرب على إجراء محادثة كاملة أو جزء من العرض التقديمي بالمستوى نفسه من الطاقة والقوة التي تأمل في استخدامها في الحياة الواقعية فستكون جيدًا في العرض التقديمي أو الكلام حتى عندما لا يكون الجمهور مبتسمًا لك.

– صوّر نفسك وأنت تتحدث:

من أسرع الطرق لإنشاء قائمة مهام التحدث أمام الجمهور هي مشاهدة نفسك تتحدث، لذلك قم بتشغيل الكاميرا وسجّل بضع دقائق، وعندما تقوم بمراجعة التسجيل تخطى الحكم الذاتي، وبدلاً من ذلك ابدأ في كتابة قائمة بتحسينات لغة الجسد التي يمكنك إجراؤها، بالإضافة إلى أي علامات عصبية لديك (من لمس شعرك إلى استخدام التشنجات اللفظية)، ثم أعد التسجيل مع تطبيق الملاحظات، كما يجب أن تشاهد الفيديو مرة أخرى مع الصوت، ثم شاهده مرة أخرى بدون صوت، وذلك لمعرفة كيف تؤدي باتصالك غير اللفظي.

– تحدث إلى المرآة:

بعد أن تعلمت من مشاهدة نفسك في الفيديو توجه إلى المرآة، وتظاهر بإجراء محادثة، أو قم بالإجابة عن سؤال، أو إلقاء كلمة لمدة دقيقة حول ما تناولته على الغداء، وأثناء التحدث ركّز بشكل خاص على تعابير وجهك؛ لأن هذا ما يساعد على تضخيم مشاعرك تجاه الموضوع، وقم بمطابقة تعابير وجهك مع نغمة خطابك، بحيث يمكن أن يساعدك ذلك في توجيه رسالتك والتفاعل مع جمهورك.

– شاهد مقاطع فيديو جيدة:

خذ استراحة من مشاهدة نفسك، وتوجه إلى يوتيوب أو TED Talk، فعندما تشاهد متحدثين كبارًا يستخدمون مكبرات صوت أخرى قوية ومحترفة، ابدأ في اختيار ما يفعلونه بصوتهم ولغة جسدهم لجذب انتباهك وجذبك، واعثر على خمسة أشياء قاموا بها بشكل جيد يمكنك البدء بدمجها في جلسات التدريب المنزلي.

– ابدأ في حساب لحظات تلعثمك:

عندما تتحدث إلى أشخاص بالهاتف أو مع شخص تعيش معه فإنك تظل واعيًا بعدد المرات التي تستخدم فيها العبارات اللفظية وكلمات الحشو (مثل: umm ،uhh، لذلك، مثل، في الواقع، وما إلى ذلك)، سيساعدك هذا في الانتباه إلى اختيارك للكلمة وتكرار عدد هذه الزلات في جملك. 

ولتتخلص من هذا الأمر يجب عليك أن تتواصل بصريًا عندما تتحدث، حيث سيساعدك ذلك على التركيز واستخدام عدد أقل من هذه الكلمات، أما إذا كنت تتحدث بالهاتف فتحدث بمعدل أبطأ حتى تتمكن من التحكم بنفسك عندما تكون على وشك أن تقول كلمة (ممممم).

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد