شركة الفضاء سبيس إكس تصنع مطهرات لليدين وواقيات للوجه

تصنع شركة الفضاء (سبيس إكس) SpaceX، المملوكة لرائد الأعمال (إيلون ماسك) Elon Musk، مطهرات لليدين وواقيات للوجه، مع خطط للتبرع بهذه المنتجات إلى المستشفيات المحلية والشركات الأخرى والأماكن التي تحتاج للمساعدة في مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد، وذلك وفقًا لرسالة داخلية أُرسلت إلى الموظفين.

وتعاني العديد من المستشفيات الآن من نقص في معدات الحماية الشخصية، وأجهزة التهوية والإمدادات الأخرى، في ظل مكافحة جائحة فيروس كورونا المستجد، وانتقل العاملون في مجال الرعاية الصحية إلى منصات التواصل الاجتماعي مطالبين بتزويدهم بالمطهرات والأقنعة والواقيات والقفازات لحمايتهم من انتقال الفيروس.

وتخطط الشركة أيضًا لاستضافة حملة تبرع بالدم في مقرها الرئيسي في هاوثورن بولاية كاليفورنيا، وتدعي الرسالة الإلكترونية أن المطهر يتوافق مع إرشادات مركز السيطرة على الأمراض، وهو فعال في قتل فيروس كورونا المستجد، كما يجري تصنيع واقيات الوجه بواسطة الفريق نفسه الذي يبني بزّات الفضاء ومعدات الطاقم.

وصنع المهندسون حتى الآن ما يصل إلى 75 قناعًا في عطلة نهاية الأسبوع، وتبرعوا بها إلى مركز (Cedars Sinai) الطبي في لوس أنجلوس، كما تبرع الفريق بمئة بزّة واقية (Tyvek coverall) للطاقم الطبي هناك، وتكثف شركة سبيس إكس جهودها لإنتاج وتوزيع معقم اليدين.

وتتناول الرسالة أيضًا الطرق التي تساعد بها الشركة موظفيها أثناء الوباء، إذ تخفض جميع منافذ بيع المواد الغذائية في مواقع سبيس إكس أسعار المواد الغذائية إلى النصف، وتتيح الشركة الآن للموظفين الذين يعملون وفقًا للنظام الساعي مسح شاراتهم لتسجيل ساعاتهم بدلاً من استخدام ماسح بصمات الأصابع.

ويبدو أن إيلون ماسك قد غير لهجته حول فيروس كورونا، إذ كتب سابقًا على تويتر واصفًا الذعر بشأن الوباء بأنه غباء، وحاول مرارًا التقليل من خطورة الفيروس، وقال في رسالة أرسلها إلى موظفي شركة (تيسلا) Tesla لصناعة السيارات الكهربائية: “الضرر الناجم عن الذعر يتجاوز بكثير الضرر الذي يُلحِقه الفيروس نفسه”.

يذكر أن العديد من الشركات الأخرى، مثل فورد وآبل وفيسبوك، حاولت مساعدة نظام الرعاية الصحية في الولايات المتحدة من خلال التبرع أو صنع الإمدادات الطبية التي تشتد الحاجة إليها مع تفاقم الوباء في جميع أنحاء البلاد.