رويترز: أمريكا ستقر قانونًا جديدًا لخنق هواوي في سوق الرقائق

أفادت وكالة رويترز اليوم الخميس – نقلًا عن مصادر مطلعة – بأن كبار المسؤولين في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وافقوا على إجراءات جديدة تحُد من قدرة شركة هواوي الصينية على شراء الرقائق الإلكترونية الأمريكية، وذلك في وقت يُصعّد فيه البيت الأبيض انتقاداته للصين بسبب فيروس كورونا المستجد.

وبموجب هذا التغيير، سيُطلب من الشركات الأجنبية التي تستخدم معدات أمريكية لصناعة الرقائق الحصول على ترخيص أمريكي قبل توريد رقائق معينة إلى هواوي. ويأتي ذلك بعد إدراج شركة الاتصالات الصينية في القائمة السوداء الأمريكية العام الماضي، مما حد من قدرتها على الحصول على المكونات الأمريكية.

وقال أحد المصادر: إن تغيير القانون يهدف إلى تقييد بيع الرقاقات المتطورة لهواوي وليس أشباه الموصلات القديمة المتاحة على نطاق واسع. ونظرًا لأن معظم معدات صناعة الرقاقات المستخدمة في جميع أنحاء العالم تعتمد على التقنية الأمريكية، فإن التغيير سيمثل توسعًا في سلطة مراقبة الصادرات التي قال بعض خبراء التجارة: إنها ستثير غضب حلفاء الولايات المتحدة.

وأشارت رويترز إلى أنه من غير الواضح ما إذا كان الرئيس دونالد ترامب – الذي بدا معارضًا للاقتراح الشهر الماضي – سيوقع على تغيير القانون.

وجاء القرار عندما اجتمع مسؤولون أمريكيون من وكالات مختلفة واتفقوا يوم الأربعاء على تعديل قانون المنتجات الأجنبية المباشرة، التي تُخضِع بعض السلع الأجنبية الصنع، القائمة على التقنية أو البرمجيات الأمريكية، للوائح الأمريكية، حسبما قالت مصادر رويترز.