إنستاجرام ستزيل محتوى وحسابات كورونا غير الموثوقة

قالت شركة إنستاجرام المملوكة لشركة فيسبوك اليوم الثلاثاء: إنها ستزيل أي محتوى أو حسابات ذات صلة بفيروس كورونا المستجد من التوصيات وقسم (استكشف) التابع لها، وذلك ما لم تكن تابعة لمنظمات صحية موثوقة.

وقالت الشركة في بيان: “سنبدأ أيضًا في تخفيض مرتبة المحتوى الذي يُصنِّفه مدققو الحقائق من جهات خارجية على أنه كاذب، وذلك في الصفحة الرئيسية والقصص”.

وتأتي هذه الخطوة من إنستاجرام في أعقاب إعلان تويتر عن منع المستخدمين من نشر معلومات مضللة عن فيروس كورونا المستجد، ومن ذلك: إنكار إرشادات الخبراء، وتشجيع العلاجات المزيفة، مشددةً بذلك قواعدها التي تُوصف عادةً بأنها متهاونة مع المستخدمين.

وقالت فيسبوك في وقت سابق من الشهر الحالي: إنها ستقدم إعلانات مجانية لمنظمة الصحة العالمية WHO، وذلك في مسعى منها لضمان عدم تضليل المستخدمين بشأن الفيروس ومخاطره وكيفية التفاعل معه.