AMD توفر للاعبين معالجات جديدة من سلسلة Ryzen 9 4000

أعلنت شركة (AMD) عن معالجين جديدين للحواسيب المحمولة هما (Ryzen 9 4900H) و (Ryzen 9 4900HS)، ويعد هذان المعالجان أفضل المعالجات أداءً ضمن سلسلة (4000 AMD) الجديدة للحواسيب المحمولة، التي تستند إلى معمارية شركة (Zen 2) المصنعة وفق معيار 7 نانومتر.

وتهدف هذه السلسلة الجديدة إلى التنافس مع (Intel Core i9) للحواسيب المحمولة، ومن المفترض تضمينها في أجهزة الحاسب المحمولة الجديدة بداية من الربيع القادم.

وصممت الشركة الرقاقتين لتشغيل أجهزة الحاسب الخاصة بالألعاب والإنتاجية، وأعلنت (AMD) أن معالج (Ryzen 9 4900HS) سيظهر في حاسب (ROG Zephyrus G14) الذي يأتي بقياس 14 إنشًا من شركة (آسوس) Asus، وتسوق الشركة للحاسب الجديد باعتباره أقوى حاسب محمول للألعاب بقياس 14 إنشًا في العالم.

ويأتي معالج (Ryzen 9 4900HS) بتصميم يتضمن 8 نوى و 16 خيطًا، وسرعة تصل إلى 3 جيجاهيرتز يمكن زيادتها إلى 4.3 جيجاهيرتز، بينما يأتي معالج (Ryzen 9 4900H) بسرعة 3.3 جيجاهيرتز يمكن تعزيزها إلى 4.4 جيجاهيرتز.

وتَعِد الشركة بأن يقدّم المعالجان الجديدان أداءً فائقًا بالمقارنة مع أداء المعالجات المنافسة من شركة إنتل، وتفوق معالج (Ryzen 9 4900HS) في اختبار (AMD) الخاص على معالج إنتل (Core i9-9880H) بنسبة 28 في المئة ضمن منصة اختبار قدرات عتاد الحاسب في النمذجة الثلاثية الأبعاد والرسوم المتحركة (Cinebench R20).

كما تفوق معالج (AMD) على معالج إنتل بنسبة 23 في المئة فيما يتعلق بتحويل الفيديو، وبنسبة 56 في المئة في توليد الصور، وبنسبة 32 في المئة في ترميز الصوت، بينما تفوق معالج إنتل على معالج (AMD) بنسبة 8 في المئة ضمن منصة قياس الأداء العام للنظام من أجل إنشاء المحتوى (PCMark 10 DCC).

وتدعي (AMD) أيضًا أن معالج (Ryzen 9 4900HS) يمكنه تجاوز 60 إطارًا في الثانية ضمن عدد من الألعاب، مثل (Rise of the Tomb Raider) و (Hitman) و (Far Cry)، عند اقترانه بوحدة معالجة الرسومات (Nvidia RTX 2060 Max-Q).

ويستفيد المعالجان من ميزة (SmartShift) من (AMD)، التي تمكّن النظام من تحويل الطاقة بين وحدة المعالجة المركزية ووحدة معالجة الرسومات لتحسين الألعاب ذات الكثافة المختلفة.