صينيون يساعدون كوريا الشمالية في سرقة العملات المشفرة

سرق المتسللون من كوريا الشمالية عملات مشفرة بقيمة 250 مليون دولار من منصات التبادل وساعدهم مواطنان صينيان على غسل 100 مليون دولار منها باستخدام بطاقات هدايا (iTunes) المدفوعة سابقًا وغيرها من الوسائل، وذلك وفقًا لوزارة العدل الأمريكية.

وتقول وزارة الخزانة الأمريكية إن هذا المخطط الاحتيالي مرتبط بمجموعة (لازاروس) Lazarus للقرصنة المرتبطة بكوريا الشمالية وجهودها لسرقة العملات المشفرة، بالإضافة إلى تنفيذ مختلف الهجمات الإلكترونية الكبيرة الأخرى.

وقال ممثلو الادعاء إن المتسللين الكوريين الشماليين سرقوا الأموال المشفرة في عام 2018 بعد أن نزّل أحد موظفي منصة تبادل العملات المشفرة البرمجيات الخبيثة الكورية الشمالية دون علمه، وقد أتاح ذلك للمهاجم الوصول إلى المفاتيح الخاصة، والعملة الافتراضية، ومعلومات العميل الأخرى.

وتجنّب المتسللون جهات تنفيذ القانون والضمانات الأمنية ضمن منصات تبادل العملات الرقمية باستخدام المعرّفات الوهمية، وتدرب حكومة كوريا الشمالية المتسللين من أجل استهداف الأموال المسروقة وغسلها، وذلك وفقًا لوزارة الخزانة الأمريكية.

وفقًا لوزارة العدل الأمريكية، قد غسل المدعى عليهما الصينيان (تيان ينين) Tian Yinyin و(لي جيا دونغ) Li Jiadong بين ديسمبر 2017 وأبريل 2019 ما يصل إلى 100 مليون دولار من الأموال المتعلقة باختراق عام 2018.

وحول (تيان ينين) Tian Yinyin نحو 1.4 مليون دولار من عملة (بيتكوين) Bitcoin إلى بطاقات هدايا (iTunes) من آبل المدفوعة سابقًا، التي تقول وزارة الخزانة إنها مقبولة في بعض منصات تبادل العملات الافتراضية لشراء عملة (بيتكوين) Bitcoin إضافية.

وقال (تيموثي شيا) Timothy Shea، المدعي العام الأمريكي في مقاطعة كولومبيا: “يشكل اختراق منصات تبادل العملات الرقمية وغسل الأموال ذات الصلة لصالح الجهات الفاعلة في كوريا الشمالية تهديدًا خطيرًا لأمن وسلامة النظام المالي العالمي”.

وتفصل لوائح الاتهام، الموجهة إلى (تيان ينين) Tian Yinyin و(لي جيا دونغ)، كيفية استخدام المتسللين الكوريين الشماليين للبنية التحتية في كوريا الشمالية كجزء من هذا المخطط.

يُذكر أن قراصنة كوريا الشمالية مرتبطون أيضًا بسرقة ما يقرب من 48.5 مليون دولار من العملة الافتراضية من منصات تبادل العملة الافتراضية في كوريا الجنوبية في شهر نوفمبر 2019.