فودافون تتطلع إلى الفضاء لتعزيز إشارة شبكتها على الأرض

تدعم شركة الاتصالات (فودافون) Vodafone مشروع قمر صناعي يهدف إلى بث شبكة النطاق العريض المتنقل من الفضاء، مما يحتمل أن يعزز في الوقت الحالي تغطية شبكتها للجيل الرابع 4G للمستخدمين دون الحاجة إلى جهاز متخصص، كما يعزز في المستقبل تغطية شبكتها للجيل الخامس 5G أيضًا.

وقالت شركة (فودافون) اليوم الثلاثاء إنها استثمرت 25 مليون دولار في الشركة المصممة والمصنعة للأقمار الصناعية المسماة (AST & Science)، التي تتخذ من تكساس مقرًا لها، لتصبح (فودافون) المستثمر الرئيسي إلى جانب شركة (Rakuten) اليابانية.

وتخطط الشركة الأمريكية لإطلاق أول شبكة أقمار صناعية منخفضة المدار الأرضي تسمى (SpaceMobile)، التي يمكنها الاتصال مباشرةً بالهاتف الذكي.

وتساعد إشارة شبكة الأقمار الصناعية المنخفضة المدار الأرضي في تعزيز تغطية شركة الهاتف المحمول الشريكة في المناطق الريفية أو عندما تتعطل الإشارة في الأزمات، مع تجوال المستخدمين تلقائيًا من الشبكة الأرضية إلى الشبكة الفضائية.

وقال (نيك ريد) Nick Read، الرئيس التنفيذي لشركة (فودافون): “إن شبكة الأقمار الصناعية المنخفضة المدار الأرضي (SpaceMobile) ستعمل على تعزيز شبكتنا في جميع أنحاء أوروبا وإفريقيا – وخاصةً في المناطق الريفية وأثناء الكوارث الطبيعية أو الإنسانية – للعملاء في هواتفهم الذكية الحالية”.

وذكرت شركة الاتصالات أن الشبكة الفضائية لن تصمم للمناطق العالية الكثافة التي تغطيها بالفعل الشبكات الأرضية.

ومن المفترض أن تساعد شركة (فودافون) – ثاني أكبر شركة اتصالات في العالم – شركة (AST & Science) في التحقق من صحة تقنيتها، وتوفير المعدات الأرضية لدعم أقمارها الصناعية، والمساعدة في التفاوض مع الهيئات التنظيمية.

وقالت شركة (فودافون) إن التكنولوجيا ستكون مناسبة بشكل خاص للمجتمعات الريفية للغاية، وبالتالي يمكن نشرها في البداية في بعض أسواقها الأفريقية، وأضافت أن شركة (AST & Science) قد اختبرت بنجاح تكنولوجيا (SpaceMobile) على متن القمر الصناعي (BlueWalker 1)، الذي تم إطلاقه في شهر أبريل الماضي.

يذكر أن إجمالي مبلغ الاستثمار الذي جمعته شركة (AST & Science) يصل إلى 128 مليون دولار، ومن ضمن ما جمعته من مستثمرين آخرين مثل (أمريكان تاور) American Tower و (سيسنيروس) Cisneros و (سامسونج نيكست) Samsung NEXT.