فيسبوك تعلن حربها على إعلانات كورونا المضللة

قالت شركة فيسبوك يوم الأربعاء: إنها ستحظر الإعلانات الخاصة بالمنتجات التي تقدم أي علاجات أو وقاية من انتشار فيروس كورونا، بالإضافة إلى الإعلانات التي تؤدي إلى زيادة المخاوف من الفيروس.

وتسبب المرض – الذي يُعتقد أنه نشأ في مدينة ووهان الصينية في أواخر العام الماضي – في مقتل أكثر من 2700 شخص، وقد انتشر في العديد من الدول في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك بعض دول الشرق الأوسط.

ويأتي إعلان شركة التواصل الاجتماعي العملاقة عن هذه الخطوة في وقت تواجه فيه تدقيقًا تنظيميًا متزايدًا بشأن نوع المحتوى المنشور على منصاتها، وخاصة العناصر التي تعكس الإيديولوجيات المتطرفة والأخبار المزيفة.

وقال متحدث باسم الشركة: إن الإعلانات التي تتضمن “أقنعة الوجه المضمونة 100٪ لمنع انتشار الفيروس” لن يُسمح بنشرها عبر شبكة التواصل الاجتماعي.

ونبهت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في الولايات المتحدة يوم الثلاثاء الأميركيين، ودعتهم إلى الاستعداد لمواجهة انتشار فيروس كورونا في الولايات المتحدة بعد ظهور الإصابات في عدة بلدان أخرى.

وفي الشهر الماضي، قالت فيسبوك: إنها ستزيل المحتوى الخاص بالفيروس “الذي يشتمل على ادعاءات كاذبة أو نظريات المؤامرة التي أُبلغ عنها من قبل المنظمات الصحية العالمية الرائدة والسلطات الصحية المحلية”، لتنضم بذلك إلى شركات التواصل الأخرى، مثل: (تيك توك)، و(بينترست).