الاتحاد الأوروبي يسعى لتسهيل استبدال بطاريات الهواتف

يبحث الاتحاد الأوروبي حاليًا خطة لجعل بطاريات الهواتف الذكية قابلة للاستبدال بسهولة مرة أخرى، وذلك بعد أن كان استبدال البطارية في الهواتف الذكية أمرًا سهلًا للغاية منذ وقت ليس ببعيد، ولم يكن استبدالها يتطلب أي مساعدة تقنية، ويمكن للمستخدمين بسهولة فتح الغطاء الخلفي للجهاز من أجل الوصول إلى البطارية.

وتشكل مسألة امتلاك بطارية قابلة للاستبدال على الهاتف الذكي أمرًا أساسيًا وليس استثناءً، ومع ذلك، فإن استبدال البطارية على هاتفك الذكي في هذه الأيام يعد مهمة شاقة تتطلب معدات متخصصة وتشكل خطرًا قد يتسبب في إلغاء الضمان.

ووفقًا لتقرير حديث نشرته المجلة المالية الهولندية (Het Financieele Dagblad)، فإن الاتحاد الأوروبي يريد إجبار مصنعي الإلكترونيات على تسهيل استبدال البطاريات بسهولة، ويبدو أن الاستدامة هي الفكرة الأساسية وراء هذا الاقتراح، حيث إن الاستبدال السهل للبطارية يسمح للناس باستخدام هواتفهم الذكية لفترة أطول، مما يولد نفايات إلكترونية أقل.

وكشفت مسودة مسربة للمقترح أن (فرانس تيمرمانس) Frans Timmermans، نائب رئيس الصفقة الخضراء في المفوضية الأوروبية، سيقدم المقترح في منتصف شهر مارس، ويقال إن الاتحاد الأوروبي يعمل على إضافة اللمسات الأخيرة على المقترح، التي من شأنها أن تفرض إعادة تدوير المنتجات على نحو أوسع، وإعادة استخدام المواد الخام، والإنتاج الأكثر استدامة.

ويأتي هذا التقرير بعد أسبوعين فقط من تصويت الاتحاد الأوروبي لصالح إجبار مصنعي الهواتف الذكية على اعتماد USB Type-C كمنفذ قياسي لجميع الأجهزة، ومن المتوقع أن يؤدي توحيد المنافذ، إلى جانب البطاريات القابلة للاستبدال بسهولة، إلى تقليل النفايات الإلكترونية بشكل كبير.

ووفقًا للاقتراح، يقع عبء تقليل المخلفات الإلكترونية على عاتق الشركات المصنعة، التي يتعين عليها التأكد من أن أجهزتها سهلة الإصلاح، كما تحتاج تلك الشركات إلى ضمان إتاحة قطع الغيار للجماهير، الأمر الذي يساعد شركات الإصلاح على أداء مهامها.

ويقترح تيمرمانس أيضًا فرض حظر على نطاق الاتحاد الأوروبي بشأن إتلاف المواد غير المباعة، مما يعزز إعادة استخدام المواد الخام، ويقلل من صادرات النفايات إلى البلدان الأخرى.

وفي محاولة لتعزيز إعادة استخدام الإلكترونيات القديمة، فإن الاتحاد الأوروبي يعمل على نظام جمع أوروبي للهواتف المحمولة القديمة والأجهزة اللوحية وأجهزة الشحن، ويكشف الاقتراح أن الاتحاد الأوروبي يريد أيضًا التركيز على إعادة التدوير على نطاق أوسع لمواد التغليف، والحد من استخدام المواد البلاستيكية الدقيقة في المنتجات وفي التعبئة والتغليف.