لماذا تحذر جوجل المستخدمين من متصفح مايكروسوفت إيدج؟

بدأت شركة جوجل يوم أمس في تحذير مستخدمي متصفح مايكروسوفت إيدج Edge عند تثبيت الإضافات من (متجر كروم الإلكتروني) Chrome Web Store وإبلاغهم أن متصفحها كروم هو المتصفح الأكثر أمانًا، لكن دون أن توضح للمستخدمين سبب ذلك.

فعند محاولة تثبيت إضافة على متصفح إيدج من سوق جوجل كروم الإلكتروني، ستجد رسالة من جوجل تُعرض في أعلى المتصفح توصيك بالتبديل إلى متصفح جوجل كروم لاستخدام الإضافات بشكل آمن بالإضافة إلى رابط لتنزيل المتصفح.

جوجل كروم ومايكروسوفت إيدج

الجدير بالذكر أن كلا المتصفحين يعتمدان في عملهما على محرك (كروميوم) Chromium من جوجل، لذلك من المفترض أن تعمل الإضافات الموجودة في سوق جوجل كروم بشكل طبيعي على متصفح (مايكروسوفت إيدج) Microsoft Edge.

إذًا لماذا تعتقد جوجل أن متصفح مايكروسوفت إيدج أقل أمانًا من متصفحها كروم؟

السبب الأول: هو عدم قدرتها على السيطرة على الإضافات الضارة عند اكتشافها على متصفح مايكروسوفت إيدج، فعندما تُكتشف إضافات ضارة على متجر جوجل كروم، لا تكتفي جوجل بإزالتها فقط من المتجر، بل يمكن أن تتحكم فيها بشكل كامل، وذلك من خلال تعطيلها عن بُعد لجميع مستخدمي متصفح كروم.

وقد حدث هذا بالفعل خلال الشهر الجاري، حيث اكتشفت جوجل وجود أكثر من 500 إضافة ضارة على سوق جوجل كروم الإلكتروني، وقامت بإزالتها من المتجر، وتعطيلها عن بُعد في جميع متصفحات مستخدمي جوجل كروم للحفاظ على أمانهم.

يضمن ذلك استمرار مستخدمي متصفح جوجل كروم في استخدامه دون الخوف على أمن بيانات تصفحهم أو معلوماتهم. هذا الإجراء تشتهر به شركة آبل بشكل خاص، حيث إنها تستطيع إزالة أي تطبيق ضار عن بُعد بمجرد اكتشافه.

السبب الثاني: هو قيام مايكروسوفت بإزالة جزء من كود خدمات جوجل من متصفح إيدج، ونتيجةً لذلك فقدت جوجل القدرة على التحكم في الإضافات على متصفح إيدج، وبالتالي لن يكون لديها طريقة لتعطيل الإضافات الضارة عن بُعد في حالة اكتشافها.

هل هي حرب متصفحات أم أن الهدف هو الحفاظ على أمن المستخدمين؟

الأمر لم يتوقف على جوجل وحدها، حيث إن مايكروسوفت أيضًا تُحذر من استخدام إضافات سوق جوجل كروم الإلكتروني، فقبل تثبيت أي إضافة من سوق جوجل على متصفح مايكروسوفت إيدج، يجب عليك الموافقة على رسالة تحذير تقول: (إن الإضافات المثبتة من مصادر أخرى بخلاف متجر مايكروسوفت، ولم تُراجع من مايكروسوفت يمكن أن تؤثر على أداء متصفح مايكروسوفت إيدج).

لماذا تحذر جوجل المستخدمين من متصفح مايكروسوفت إيدج؟

هذه التحذيرات من مايكروسوفت وجوجل، تدل على أن هناك شيئًا ما يجري في الخفاء بين الشركتين، وأن هناك حرب متصفحات ويب تلوح في الأفق، خاصة وأن متصفح مايكروسوفت إيدج الجديد قد وجد قبولًا جيدًا من المستخدمين بعد إعادة تصميمه للعمل على محرك (كروميوم) الذي تعمل به جميع متصفحات الإنترنت باستثناء متصفح سفاري من آبل.