إنتل تعلن عن الجيل الجديد من معالجاتها

إنتل تعلن عن الجيل الجديد من معالجاتها
1٬792

أعلنت شركة إنتل اليوم الاثنين عن إطلاق معالجات جديدة، بما في ذلك الجيل الثاني من معالجات مراكز البيانات (زيون) Xeon، ورقاقة بتقنية 10 نانومتر للمحطات الأساسية الخاصة بشبكات الجيل الخامس 5G.

وعزز الطلب من شركات الحوسبة السحابية مبيعات رقائق الخادم، مما أدى إلى نتائج مالية قوية من كل من شركتي إنتل، و(أي إم دي) AMD المنافسة لها. وسيطرت معالجات Xeon من إنتل على سوق رقائق الخادم، ولكن شركة AMD بدأت تكتسب مكانها منذ إعادة دخولها إلى العمل قبل ثلاث سنوات مع معالجات EPYC المنافسة التي حصلت على تعليقات إيجابية.

وقالت إنتل: إن رقائق Xeon الجديدة ستوفر أداءً أفضل مقارنة بالجيل الأخير، في حين أن رقاقة P5900 – المصنوعة بتقنية 10 نانومتر – ستساعدها على أن تصبح المزود الرائد للسيليكون في المحطات الأساسية بحلول عام 2021، أي قبل عام من المتوقع.

إنتل تعلن عن الجيل الجديد من معالجاتها

وفي الشهر الماضي، أعلنت إنتل أنها ستُطلق 9 منتجات مصنوعة بتقنية 10 نانومتر في عام 2020، وستطلق منتجًا جديدًا بتقنية 7 نانومتر خلال العام المقبل. أما منافسة إنتل – AMD – فقد أطلقت بالفعل العديد من الرقائق المصنوعة بتقنية 7 نانومتر.

يُشار إلى أن إنتل عانت من التأخير في تقنية رقائق 10 نانومتر، وفقدت قيادتها أمام منافسيها في السباق لتزويد “اقتصاد البيانات الجديد”، الذي يتضمن شبكات الجيل الخامس 5G، والمركبات الذاتية القيادة، والذكاء الاصطناعي.

وكانت الشركة تخطط لإطلاق الرقائق الجديدة في مؤتمر MWC 2020 في مدينة برشلونة الإسبانية، ولكن المؤتمر أُلغي بسبب المخاوف المتزايدة من تفشي فيروس كورونا.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد