أوبر تضيف ميزة تُمكِّن الركاب من الإبلاغ عن السائقين “خُفيَةً”

أطلقت خدمة الركوب (أوبر) Uber تحديثًا جديدًا لتطبيقها يسمح للركاب بالإبلاغ “خُفيَةً” عن الحالات التي قد لا ترقى إلى مستوى حالة الطوارئ، ولكنها تعكّر صفوهم وتجعلهم لا يشعرون بالأمان أثناء الرحلة.

وتشمل الأمثلة التي قدمتها (أوبر) عن تلك الحالات: “الفرملة العنيفة”، “الكلام غير اللائق”، أو كون السائق لا يهتم بالطريق.

وفي الآونة الأخيرة، حاولت (أوبر) تحقيق توازن بين تحسين السلامة للركاب والاعتراف بإمكانية أن يكون السائقون ضحايا أيضًا. وقد أصدرت الشركة حديثًا أول تقرير لها عن السلامة، وفيه كشفت عن وقوع 3,045 اعتداءً جنسيًا خلال رحلات أوبر في عام 2018. وبالإضافة إلى ذلك، قُتل 9 أشخاص أثناء ركوب سيارات (أوبر)، وتوفي 58 شخصًا في حوادث مرورية. ومن المثير للاهتمام أن أوبر قالت: إن السائقين ذكروا أنهم كانوا هم والركاب سواءً في التعرض للاعتداءات.

وكانت (أوبر) قد أضافت إلى تطبيقها في عام 2018 زر (الفزع) الذي يسمح للركاب بالاتصال بالطوارئ بلمسة واحدة. ولكن يبدو أن الخطوة الجديدة تأتي لمعالجة مسألة أن حالات السلامة ليست كلها تستدعي استدعاء رجال الشرطة.

وتقول (أوبر): إن الغرض من هذه الميزة منح الركاب فرصة الإبلاغ عن أي سلوك غير مناسب أثناء الرحلة، وليس نهايتها. هذا، وسيبدأ توفر الميزة اعتبارًا من اليوم في الولايات المتحدة، وكندا. وأضافت الشركة: “من خلال إزالة الحواجز أمام الإبلاغ عن مشكلات السلامة، فإن هدفنا هو تشجيع المزيد من التقارير التي ستساعد في نهاية المطاف على جعل التطبيق أكثر أمانًا للجميع”.

أوبر تضيف ميزة تُمكِّن الركاب من الإبلاغ عن السائقين “خُفيَةً”