تطبيق التراسل الأكثر أمانًا Signal يستعد لمنافسة واتساب

يستعد تطبيق التراسل الأكثر أمانًا في العالم Signal لمنافسة واتساب، وقال (موكسي مارلينسبايك) Moxie Marlinspike، مبتكر التطبيق: إن Signal سيمر بالعديد من التغييرات بعد أن جرى تطويره لجعل التواصل المشفر سهلًا بحيث يمكن لأي شخص استخدامه.

ويعد (ماثيو روزنفيلد) Matthew Rosenfeld، المعروف باسم (موكسي مارلينسبايك) Moxie Marlinspike، بمثابة رائد أعمال أمريكي، وأخصائي تشفير، وباحث في أمن الحاسب، وهو مبتكر Signal، والمؤسس المشارك لمؤسسة Signal.

ولا يزال واتساب هو نظام المراسلة المفضل للعديد من المستخدمين، مع وجود أكثر من ملياري مستخدم، لكن يبحث الكثيرون عن خيارات بديلة في ظل تزايد المخاوف المحيطة بامتلاك فيسبوك له (بالرغم من أن واتساب يدعم التشفير).

ويشار إلى Signal عالميًا باعتباره واحدًا من أكثر تطبيقات التراسل أمانًا، وهو معتمد من قبل خبراء الأمن حول العالم، لكن أرقام مستخدمي الخدمة تتضاءل أمام البدائل الشائعة مثل واتساب أو مسنجر أو تيليجرام.

وكان المستخدمون الأساسيون للتطبيق هم المهووسون بالأمن السيبراني وخبراء الخصوصية والناشطون، كما كان تركيز المطورين منصبًا على جعل التطبيق سهل الاستخدام للمستخدمين العاديين.

واستثمر (برايان أكتون) Brian Acton، أحد مؤسسي واتساب، في عام 2018 مبلغ 50 مليون دولار في مشروع Signal، وأصبح أكتون في وقت لاحق جزءًا من مؤسسة Signal، ويشغل منصب الرئيس التنفيذي للمؤسسة غير الربحية.

وقال أكتون: إن Signal سيحاول الوصول إلى قاعدة مستخدم تبلغ مليار مستخدم من خلال تبسيط واجهة المستخدم، وجعلها أكثر تفاعلًا بالنسبة للجمهور العام.

أحدث الميزات في Signal:

يركز المطورون الآن على جعل التطبيق سهل الاستخدام على غرار فيسبوك مسنجر وواتساب، وكان لدى Signal في عام 2016 قاعدة مستخدمين تبلغ مليونين، وقد تضاعفت الآن بمقدار 5 مرات عن الرقم السابق.

وتشمل آخر ثلاث تحديثات في Signal صدرت في الشهرين السابقين دعمًا لحواسيب آيباد، وميزة اختفاء الصور بعد المشاهدة، والملصقات القابلة للتخصيص، ووفقًا للإعلان الأخير، سيحصل تطبيق التراسل على نظام فريد من نوعه للرسائل الجماعية.

وتعد مسألة إضافة ميزة إلى Signal عملية معقدة، وذلك بالنظر إلى الضوابط الأمنية التي يفرضها التطبيق، وعلى سبيل المثال، فإن إضافة ملصقات إلى تطبيق المراسلة Signal لا تعد مماثلة لأي تطبيق مراسلة آخر، حيث يستخدم التطبيق حزم الملصقات المشفرة حتى يتمكن المستخدمون من إرسالها بأمان وبشكل مجهول.

وتسمح ميزة المجموعة الجديدة في Signal للمشرف بإضافة أو إزالة أي عضو، ولن يحصل الخادم على أي معلومات حول أعضاء المجموعة، ويتعين على التطبيق منح المسؤولين القدرة على إضافة أعضاء وإزالتهم دون أن يكون لخوادم التطبيق علم بأعضاء تلك المجموعة.

وأصبح التطبيق يضم المزيد من الميزات التي تنافس ميزات تطبيقات التراسل الأخرى، إذ يدعم إرسال الصور ومقاطع الفيديو التي تختفي بعد المشاهدة، والملصقات، وردود الفعل على الرسائل عبر الرموز التعبيرية، كما تم الإعلان عن أن التطبيق سيحاول تقديم الدعم لتخزين تفاصيل جهات الاتصال المشفرة في السحابة.