الأمن الروسي يأمر شركات الإنترنت بتسليمه بيانات المستخدمين

574

أمر جهاز الأمن الفيدرالي في الاتحاد الروسي FSB بعض شركات الإنترنت الكبرى في البلاد بمنحه إمكانية الوصول المستمر إلى أنظمتها، وذلك وفقًا لما ذكره موقع The Bell الاستقصائي نقلًا عن ثلاثة مصادر في الشركات.

ويؤثر هذا الإجراء على سلسلة من خدمات الإنترنت الروسية التي تمت إضافتها إلى قائمة الكيانات الملزمة بتسليم بيانات المستخدمين والرسائل إلى وكالات تطبيق القانون الروسية عند الطلب.

وتحتوي القائمة، التي وضعتها هيئة مراقبة الاتصالات الروسية Roskomnadzor، على أكثر من 200 كيان، مثل خدمة الرسائل الشهيرة تيليجرام، وبعض خدمات ياندكس، والشبكة الاجتماعية VK، وموقع الإعلانات المبوبة Avito.ru، لكنها لا تحتوي خدمات جوجل وفيسبوك.

وأوضح رئيس Roskomnadzor، الكسندر زهاروف Alexander Zharov، أن الشركات تدخل القائمة بعد أن تطلب وكالات تطبيق القانون جهات الاتصال الخاصة بها لأغراض مختلفة.

وقال موقع The Bell: إن الأوامر التي تلقتها الشركات في العام الماضي، طالبت بتركيب معدات تسمح لموظفي جهاز الأمن الفيدرالي في الاتحاد الروسي FSB بالوصول المستمر إلى أنظمة المعلومات الخاصة بها، ومفاتيح فك تشفير اتصالات المستخدمين.

ويمكن حظر الشركات التي تفشل في الامتثال، كما يحظر القانون على الشركات الكشف عن المعلومات حول هذا التفاعل.

ويطلب جهاز الأمن من الشركات تطوير خطة التثبيت على أنظمتها لخدمة مهام وكالات الأمن أو أنشطة البحث وتنسيقها، وتنظيم الوصول عن بُعد إلى نظام معلومات الشركة على مدار الساعة بالنسبة لمركز FSB، وتزويد المركز على وجه السرعة بالمعلومات اللازمة لفك تشفير رسائل مستخدمي خدمات الإنترنت.

وتتضمن المعلومات المطلوبة، بيانات تسجيل الدخول، والاسم الحقيقي واللقب، وبيانات جواز السفر، وعنوان الإقامة، وتصريح الإقامة، وقائمة اللغات التي يملكها المستخدم، وجهات الاتصال، وبيانات الحساب في الخدمات الأخرى، وعنوان بروتوكول الإنترنت، والرسائل، والملفات التي يشاركونها، وتسجيلات المحادثات الصوتية.

وأثار التنظيم المتزايد للإنترنت في روسيا انتقادات من بعض السياسيين المعارضين وأثار احتجاجات من قبل النشطاء الذين يشعرون بالقلق إزاء تدخل الدولة المتزايد في عالم الإنترنت، وحاولت روسيا في الماضي منع الوصول إلى خدمة تيليجرام بعد أن رفضت الأخيرة منح أمن الدولة إمكانية الوصول إلى الرسائل السرية للمستخدمين.

وبدأت السلطات الروسية في تركيز اهتمامها على الخدمات الأجنبية أيضًا، بما في ذلك تطبيق المواعدة Tinder، وقال التطبيق في العام الماضي: إنه وافق على إضافته إلى سجل Roskomnadzor، لكنه لم يكشف عن معلومات المستخدمين الشخصية.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد