P-OLED من إل جي الأولى من نوعها عالميًا في حجرة السيارة

أُطلقت سيارة كاديلاك إسكاليد 2021 الجديدة كليًا مع تقنية P-OLED من إل جي إلكترونيكس، حيث تعد هذه المرة الأولى التي يتم فيها استخدام شاشة OLED المنحنية في سيارة.

تعد شاشة P-OLED جزءًا أساسيًا من التصميم الجديد كليًا لسيارة الدفع الرباعي البارزة من كاديلاك، وهي أول سيارة تعرض حل P-OLED DCS التفاعلي من إل جي. 

وتتكون شاشة P-OLED بمقاس 38 بوصة من ثلاث لوحات عرض منفصلة، يبلغ مقاس أكبرها 16.9 بوصة قطريًا، وتشكل الشاشات المنحنية الثلاثة لوحة العدادات IPC الخاصة بعرض المعلومات الأساسية المتعلقة بالمركبة، ونظام العرض المركزي المتكامل ICS، الذي يعمل بمثابة مصدر معلومات ترفيهي لمحتوى الصوت والفيديو والملاحة.

يشمل نظام “إسكاليد” المتطور مزايا عديدة مثل الملاحة المدعّمة بتقنية الواقع المعزز والرؤية الليلية التي تعمل جميعها بواسطة نظام إل جي المُطوَّر، ويعد هذا النظام عبارة عن برنامج متطور، ومستوى سلامة وثيق للسيارة ASIL متوافق مع معيار آيزو الدولي للسلامة الوظيفية لمركبات الطرق.

قال كيم جين يونغ، رئيس شركة إل جي لحلول مكونات المركبات: “نعتبر إطلاق تقنية P-OLED بالتعاون مع علامة تجارية مميزة مثل كاديلاك شرفًا كبيرًا وبرهانًا يؤكد أن حلولنا التي نقدمها للسيارات هي من أفضل ما يقدمه هذا القطاع، وأصبحت السنوات الطويلة التي اكتسبتها إل جي من معرفة وخبرة جعلتها رائدة عالميًا في تصنيع شاشات OLED أداة لتعزيز تجربة السيارة الشاملة وتحسينها”.

وفقًا لشركة أبحاث السوق IHS Markit، من المتوقع أن ينمو السوق العالمي لشاشات السيارات من 7.8 مليارات دولار أمريكي في العام الماضي إلى 10.5 مليارات دولار أمريكي بحلول عام 2023. 

وتعد زاوية الرؤية الواسعة والانحناء ونوعية الصورة الواضحة والغنية في شاشة P-OLED عوامل تجعل تجربة القيادة أكثر سهولة لسائقي السيارات التي يتم إنتاجها للعامة. 

وتعتبر المرونة العالية والنحافة في شاشة OLED جذابة أيضًا لدى مصنعي السيارات المتميزة والفاخرة، ممن يتوقون إلى تقديم ابتكارات جديدة لجمهورٍ هم من أوائل المُشترين لهذا النوع من السيارات.