سوني وأمازون آخر المنسحبين من MWC 2020 بسبب كورونا

سوني وأمازون آخر المنسحبين من MWC 2020 بسبب كورونا
378

أعلنت أكبر شركة اتصالات يابانية NTT Docomo، ومواطنتها سوني، بالإضافة إلى شركة أمازون الأمريكية انسحابها من المشاركة في المؤتمر العالمي للجوال MWC 2020 المقرر في وقت لاحق من شهر شباط/ فبراير الجاري بمدينة برشلونة الإسبانية.

وتعد هذه الشركات الثلاث آخر المنسحبين من المؤتمر بسبب تفشي فيروس كورونا في الصين وعدد من الدول في جميع أنحاء العالم. وأصبح الآن عدد الشركات الكبرى المنسحبة من مؤتمر MWC – الذي جذب العام الماضي أكثر من 100,000 زائر ونحو 2,400 عارض – نحو 6 شركات. ومن المقرر عقد MWC 2020 خلال المدة الواقعة بين 24 و27 شباط/ فبراير الجاري.

ويعد المؤتمر أكبر تجمع لصناعة الاتصالات في العالم، إذ تنفق الشركات الملايين على المنصات والضيافة بغية جذب المستهلكين لأجهزتهم. واليوم انضمت NTT Docomo، وسوني، وأمازون إلى الشركات التي أعلنت انسحابها خلا ل الأيام الماضية، بما في ذلك: شركة الإلكترونيات الكورية إل جي، وشركة معدات الاتصالات السويدية إريكسون، وشركة صناعة الرقائق الإلكترونية الأمريكية إنفيديا.

وقالت مصادر مقربة من العارضين لوكالة رويترز: إنه إن قرر المشاركون إلغاء المشاركة، فسيتعين عليهم تحمل التكلفة. وستكون GSMA مسؤولة فقط إن أُلغي المؤتمر بالكامل. وقالت سوني: إن حدثها الذي كان مقررًا خلال MWC 2020 سيُعقد عبر الفيديو.

وقالت GSMA يوم الأحد: إنه لن يُسمح لأحد من مقاطعة خوبي الصينية، حيث بدأ تفشي فيروس كورونا، بالحضور، في حين يتعين على زوار الصين إثبات أنهم كانوا خارج البلاد لمدة أسبوعين على الأقل قبل الحدث. وتُضاف هذه التدابير إلى الإجراءات السابقة التي تهدف إلى منع انتشار الفيروس في الأماكن الرئيسية الثلاثة للمؤتمر، ومن تلك الإجراءات: تغيير الميكروفونات بين المتكلمين، وتوصية جميع الحاضرين بعدم المصافحة.

يُشار إلى أن ما يقرب من 6% من المشاركين في المؤتمر العالمي للجوال في عام 2019 كانوا من الصين، حسب تقرير نشرته GSMA بعد المؤتمر. وقد كان معظم الحاضرين من أوروبا بنسبة تقارب 64%.

أما عن الشركات الصينية، فقد قالت شركتا هواوي، و(زد تي إي) ZTE: إنهما ستحضران، وقد طلبتا من الموظفين المقيمين في الصين أن يعزلوا أنفسهم قبل المؤتمر، وإعداد الموظفين الأوروبيين لتعويض مكان أولئك الذين لا يستطيعون الحضور من الصين.

وتقدر جمعية GSMA – وهي اتحاد صناعي يمثل أكثر من 750 مشغلًا و400 شركة في قطاع الهاتف المحمول – أن مؤتمر MWC عزز اقتصاد برشلونة بنحو 470 مليون يورو (515 مليون دولار) العام الماضي.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد